www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         تعزيز جهاز الدرك الملكي بالمحمدية ب 8 سيارات من طرف مجلس عمالة المحمدية             المديرية الاقليمية للتعليم بالخميسات تتفقد امتحانات السادس ابتدائي             المصالح الأمنية بالمحمدية تقوم بحملة غير مسبوقة             مرصد حقوقي بآسفي: الفحم يضر بالصحة والبيئة ويحمل شركة سافييك ولوبي الفحم الحجري مسؤولية ما يقع             مرصد حقوقي باسفي..الفحم الحجري يضر بالبيئة و بالصحة ويحمل شركة سافييك ولوبي الفحم الحجري مسؤولية ما يقع             درك جماعة عين القليعة يعتقل 35 شخص و20 دراجة نارية بأيت ملول             فضيحة: الصحافة جات و فنانون يمتنعون عن زيارة مركز لدعم الأشخاص في وضعية تأخر دهني بمكناس..             فقيه يمارس العهر نواحي تزنيت             أجواء الامتحان الموحد الجهوي باعدادية بئر انزران اولاد امراح إقليم سطات             (هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية             مواجهة عنيفة بين صحراويين و أمازيغين بكلية ابن زهر باكادير             حملة ليلية لتحرير شواطئ المحمدية من الكراسي والمظلات العشوائية..لكن شبه فاشلة             مهرجان العيطة الجبلية ماشي وقتو هدا و ناس ديال وزارة الثقافة بغاو يدوزو كونجي و ها كيفاش....             خنيفرة - وباء غامض يصيب القطعان بمناطق مختلفة والبيطريين عاجزون عن تحديد الوباء وتوفير الدواء             تصريح غزواني النائب الأول لرئيس جماعة تاونات وهذه هي أهم منجزات..             ائتلاف من أجل مصر             أمن المحمدية يضرب بقوة في حملة تمشيطية واسعة ضد تجارة المخدرات و استهلاكها             إقليم خنيفرة حاضرة قبائل زايان..ثروة مادية واللامادية كبيرة..صامدة وسط غابات فازاز بالأطلس المتوسط غنية بثرواتها الطبيعية وإرث أسلافها اللامادي منطقة فلاحية وتعتمد ساكنتها المحلية على الصناعة التقليدية والرعي بالجبال             تنظيم حفل للمبدعين المغاربة بسيدي علال البحراوي             17 ألف متفرج تابعوا حفل اختتام مهرجان تاونات الوطني لفنون العيطة الجبلية على إيقاع مزيج بين الأغنية الأمازيغية وفن العيطة             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

المصالح الأمنية بالمحمدية تقوم بحملة غير مسبوقة


مرصد حقوقي باسفي..الفحم الحجري يضر بالبيئة و بالصحة ويحمل شركة سافييك ولوبي الفحم الحجري مسؤولية ما يقع


فقيه يمارس العهر نواحي تزنيت


خنيفرة - وباء غامض يصيب القطعان بمناطق مختلفة والبيطريين عاجزون عن تحديد الوباء وتوفير الدواء

 
أخبار فنية

17 ألف متفرج تابعوا حفل اختتام مهرجان تاونات الوطني لفنون العيطة الجبلية على إيقاع مزيج بين الأغنية الأمازيغية وفن العيطة


مكناس - تمخض الجبل وولد فارا هذا حال مهرجان مكناس للسينما العربية في دورته الاولى


المهرجان الدولي للفيلم العربي بمكناس واجهة لرد الاعتبار الموروث الثقافي والفني للعاصمة الإسماعيلية عشر سنوات من المجهودات توجت بميلاد المهرجان

 
جهات

المديرية الاقليمية للتعليم بالخميسات تتفقد امتحانات السادس ابتدائي


مرصد حقوقي بآسفي: الفحم يضر بالصحة والبيئة ويحمل شركة سافييك ولوبي الفحم الحجري مسؤولية ما يقع


درك جماعة عين القليعة يعتقل 35 شخص و20 دراجة نارية بأيت ملول


فضيحة: الصحافة جات و فنانون يمتنعون عن زيارة مركز لدعم الأشخاص في وضعية تأخر دهني بمكناس..

 
إجتماعيات

تشييع جتمان الدركي سعيد الدهبي بمسقط راسه


احد اعمدة الفن الأمازيغي ودع الفن هذا الصباح


تعزية ومواساة للزميل علي بن حسينة مراسل الوطنية بريس بأكادير ونواحيها على وفاة زوجة خاله


تهنئة للدكتور عبدالواحد شعير بحصوله على شهادة الدكتوراه

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي


الملتقى الأول للقصة دورة الراحل (رشيد الشباري) بمدينة الشمس


سيدي قاسم - أمسية تأبينية لروح الفقيد الأستاذ رشيد الشباري


سيدي قاسم مدينة الشمس تحتضن الملتقى الأول للقصة تحت شعار (وفاء لشموع المدينة)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 52
زوار اليوم 9636
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

خنيفرة - المجالس المنتخبة وتدبير الشأن المحلي بالمغرب ..


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 31 ماي 2019 الساعة 39 : 01



 




الوطنية بريس
 - عزيز أحنو 

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

 

تعتبر القوانين التنظيمية للجماعات الترابية بالمغرب والصادرة في يوليوز 2015 بمثابة مرتكز لفتح المجال أمام مختلف مكونات المجتمع للمشاركة في تدبير الشأن الإداري والمالي للجماعات الترابية ، وهي بمثابة تحول تشريعي لتنزيل مقتضات الدستور الخاصة بالحكامة الجيدة والتدبير الرشيد للمجالات الترابية .

وقد عمل المغرب على إدخال مستجدات تهم اللامركزية الجماعات الترابية واللاتمركز الإداري وذلك من خلال توزيع الإختصاصات بهدف المشاركة الفعالة في صنع القرار .

ويمثل التدبير الحر أهم مرتكزات التنمية المحلية ، وهو بمثابة مرتكز هام في تعزيز اللامركزية الإدارية، و مرتكز مهم في الجهوية المتقدمة وجعل الجماعات الترابية ركيزة أساسية في التنمية المحلية.

ورغم أن التدبير الحر يمنح نوعا من الحرية للفاعل الترابي لممارسة إختصاصاته اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا، إلا أن العديد من المعيقات والإكراهات تقف حجرة عترة أمام تطوير الدموقراطية المحلية، وتجويد التدبير الإداري والمالي بالجماعات الترابية ، وفعالية مبدأ التدبير الحر .

يتميز دستور 2011 بالتوجه نحو إرساء اللامركزية وذلك بتمكين الجماعات الترابية من الضمانات اللازمة لممارسة إختصاصاتها باستقلالية وتدبير الشأن المحلي بشكل ديموقراطي ، وهذا من خلال الفصل 136: (يرتكز التنظيم الجهوي والترابي على مبادئ التدبير الحر وعلى التضامن ويؤمن مشاركة السكان المعنيين في تدبير شؤونهم والرفع من مساهمتهم في التنمية البشرية المنذمجة والمستدامة ).

ويعني بالتدبير الحر ، حرية المجالس المنتخبة في التداول وتنفيذ المقررات بشكل ديموقراطي طبقا لقواعد الحكامة الجيدة ، وهو مستوى مرتبط أساسا باختيار هياكلها وتنفيذ قراراتها وكذا بالمستوى التدبيري المقابل لمستوى التدبير الوظيفي والقيام بالإجراءات التي يتطلبها حسن سير المرافق العمومية من أجل الحفاظ على النظام العام من أمن وصحة وسكينة من طرف رؤساء الجماعات الترابية .

يندرج مبدأ التدبير الحر دستوريا من بين المرتكزات الأساسية للتنظيم الترابي للمملكة ، إلا أن الصلاحيات المخولة للمجالس المحلية والترابية تعيقها العديد من الإكراهات مما يؤثر سلبا على نجاعته والحد من مردوديته ، وتجعل مشاركة الفاعل الترابي مجرد مشاركة رمزية ، وذلك بسبب الرقابة الإدارية التي تمارسها السلطة المركزية وممثليها على المستوى الترابي ، بحكم هيمنة الفاعل المركزي على سلطة القرار والذي أصبح فاعلا مركزيا يتحكم في سلطة تدبير القرار ويقلص من صلاحيات الفاعل الترابي مما يعيق تدبير الجماعة بكل حرية واستقلالية ، وبحكم هذه الإجراءات أصبح الفاعل المركزي هو الفاعل الحقيقي الذي يتحكم في مسار التدبير المحلي .

ويعتبر تدخل السلطة المركزية الخاصية الأساسية التي تميز الرقابة الإدارية سواء تعلق الأمر بتلك التي تمارسها وزارة الداخلية أو وزارة المالية والذي يعتبر إعتداء وضرب لمبدأ التدبير الحر ، وبالتالي ضرب فلسفة اللامركزية الإدارية الترابية في العمق .

فرغم أن القوانين التنظيمية جاءت بمستجدات فيما يخص الجماعات الترابية كتعويض الرقابة بسلطة الوصاية ، والتأشير على الميزانية عوض المصادقة..، إلا أن هيمنة السلطة المركزية ومنثليها على قرارات المنتخبين المتعلقة بالسياسات العمومية والتدبير الحر للجماعات الترابية لازالت حاضرة بقوة ، حيث أن هذه القرارات لازالت رهينة بموافقة وتأشير منثل السلطة المركزية ( العامل ، الوالي ) الذي يمارس الرقابة على قرارات الرئيس ومقررات المجالس من خلال مجموعة من القوانين التنظيمية للجماعات الترابية، مما يتنافى جملة وتفصيلا مع مبدأ التدبير الحر الذي تضمنه الفصل 36 من دستور 2011 الممنوح.

إن القوانين التنظيميةوالنصوص التشريعية المؤطرة للجماعات الترابية بالمغرب قد خولت للسلطات المركزية صلاحيات واسعة على الوحدات المحلية المنتخبة ، حيث أصبحت هي التي تدبر المشاريع التنمية على المستوى الترابي ، والمتحكمة في الدبير الإداري والمالي ، وتملك سلطة الرقابة ، رغم أن الرقابة وعزل الأعضاء وحل مجالسها يبقى من اختصاصات القضاء الإداري كسلطة مشرفة ، إلا أن الرقابة الإدارية للسلطات الحكومية على الوحدات الترابية تبقى واردة وفق التشريعات والقوانين التنظيمية ، لاسيما في ظل وجود نخب محلية ضعيفة وغير ملمة بالقوانين التنظيمية المتظمة لإختصاصاتهم ، مما يؤثر بشكل سلبي على مبدأ التدبير الحر ومبادئ الحكامة الجيدة .







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



فوزي لقجع رئيسا جديدا للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بعد جمع ماراطوني

تصدر مديرية الارصاد مذكرة إنذاريه تهم الأمطار عاصفية التي ستعرفها المملكة

عناوين الصحف الصادرة اليوم 2013/11/25

خنيفرة :رجل يقتل عشيقته ويشوه جثثها بعد ليلة ماجنة

عناوين الصحف الصادرة اليوم الخمـيس 12 دجنبر 2013

خنيفرة - الملتقى الوطني الأول للزجل

خنيفرة - وقفة احتجاجية لنشطاء 20 فبراير مساء اليوم

أيت اسحاق - نشاطا تربويا لفائدة تلاميذة ثانوية الحسن اليوسي

خنيفرة : لصوص يسرقون وكالة بنكية بطريقة أفلام الأكسيون

عناوين الصحف الصادرة يــومي السـبـت و الأحـــد 25-26 يناير 2014

المحمدية - الأيام الدرااسية للجمعية الوطنية لتحويل اللحوم الحلال

خنيفرة - الأيام العلمية لمهرجان أجديرإيزوران ورأي المجلس الإقتصادي والإجتماعي والبيئي..توصيات للنهوض بالمناطق الجبلية ...

خنيفرة - المجالس المنتخبة وتدبير الشأن المحلي بالمغرب ..





 
إعلانات
 
TV الوطنية

تعزيز جهاز الدرك الملكي بالمحمدية ب 8 سيارات من طرف مجلس عمالة المحمدية


مهرجان العيطة الجبلية ماشي وقتو هدا و ناس ديال وزارة الثقافة بغاو يدوزو كونجي و ها كيفاش....


تصريح غزواني النائب الأول لرئيس جماعة تاونات وهذه هي أهم منجزات..


تصريح شامة الزاز تفاعل الجمهور كان زوين و ها غياب ديالي .......

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

انتخاب رئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد رئيسا للفيدرالية الدولية للصحافيين


وأخيرا يفوز حزب العدالة والتنمية في تمرير مقترحه الخاص بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية ..


أمير المؤمنين يؤدي صلاة العيد بمسجد أهل فاس بالرباط


جلالة الملك يعطي انطلاقة العملية الوطنية للدعم الغذائي رمضان 1440

 
رياضة

فعاليات ببوجدور تحتفي برياضة الأحياء


اختتام دوري رمضان الردار احفور المعطي بالخميسات


فريق كاطالونيا الخير بطلا لدوري رمضان ببوجدور

 
إعلانات
 
حوار

(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)


سهام البوش ل (الوطنية بريس) التعليق الرياضي حلم يراودني ولدي رغبة في خوضه قريبا

 
أعمال جمعوية

نتيجة اللقاء التواصلي بين اعضاء جمعيات حرفي المغرب بكلميم


في حفل فني و خيري جمعية أصدقاء فضالة للثقافة والإبداع تُوزّع كسوة العيد على اليتامى


تقرير عن أشغال الجمع العام العادي للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب

 
حوادث

سطات - أربعة أساتذة يتعرضون لحادثة سير بالقرب من جماعة اولاد فارس


انتشال جثة غريق من سد الحيمر جماعة بوكركوح بابن احمد


عاجل..جريمة قتل تهز حي النهضة بالمحمدية في ثاني أيام العيد


فاجعة جديدة نواحي أگادير

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين