www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         رابطة كاتبات المغرب فرع سيدي قاسم تحتفي بالشاعر و المفكر و الناقد (أحمد مفدي)             بيان استنكاري بخصوص انبعاثات المركب الكيماوي باسفي             الخميسات - الترافع على التوزيع العادل للمراكز السوسيوثقافية             توقيف شخصا على خلفية نشره لمقطع فيديو يروج لأخبار زائفة يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين ببني ملال             القضاء ينتصر لتيار التغيير المناهض لرموز الفساد الحزبي داخل الحركة الشعبية ..             عامل اقليم تاونات يفتتح مهرجان الحبوب و القطاني بقرية ابا محمد             وقفة سليمية لساكنة قرية ابامحمد اقليم تاونات تطالب بمستشفى متعدد الاختصاصات             إهمال شاب مصاب بكسور على مستوى الظهر والرجل بمستشفى محمد الخامس بآسفي منذ يومين بإنتظار الطبيب             تدشين المبنى الجديد للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بفاس             السائق المهني للشاحنات الكبيرة يعاني الويلات في قلب مدينة العيون             أوزين مول الكراطة في قفص الإتهام في القذف بالفاحشة تعريضا ضد منافسه الشرس أيت ايشو لحسن             زروقي من سطات..الاحتفال باليوم العالمي للمدرس هو اعتراف بنبل الرسالة التي يؤديها             غضبة على مدير أكاديمية فاس مكناس تلغي زيارة وزيره أمزازي إلى فاس             اخطر ملاعب القرب توجد بجماعة المشور بفاس الجديد             التهميش وشبح العطش يخرجان ساكنة (الوردزاغ) باقليم تاونات للاحتجاج             هل وضع القانون في المغرب ليطبقه المستضعفون فقط؟؟             سيدي قاسم - المكتب المسير لحفار القبور على صفيح ساخن .. و الجمهور يرفع (إرحل) في وجه الرئيس             الدورة الثالثة لأيام الأبواب المفتوحة للأمن الوطني بطنجة استقطبت حوالي 515 ألف زائر             الافتتاح الرسمي لملتقى مسكينة للتكوين المسرحي والفني-درارگة أگادير-             حادثة سير مميتة  ترسل دركيا وعشرات العمال الزراعيين للمستشفى نواحي اگادير             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

توقيف شخصا على خلفية نشره لمقطع فيديو يروج لأخبار زائفة يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين ببني ملال


القضاء ينتصر لتيار التغيير المناهض لرموز الفساد الحزبي داخل الحركة الشعبية ..


أوزين مول الكراطة في قفص الإتهام في القذف بالفاحشة تعريضا ضد منافسه الشرس أيت ايشو لحسن


هل وضع القانون في المغرب ليطبقه المستضعفون فقط؟؟

 
أخبار فنية

الافتتاح الرسمي لملتقى مسكينة للتكوين المسرحي والفني-درارگة أگادير-


محمد الأعرج وزير الثقافة والإتصال يسدل الستار اليوم عن قانون الفنان والمهن المتربطة بالفن


أغنية (حكايتي) للفنانة أسماء عسكوري تحقق مليون مشاهدة في أسبوع

 
جهات

بيان استنكاري بخصوص انبعاثات المركب الكيماوي باسفي


الخميسات - الترافع على التوزيع العادل للمراكز السوسيوثقافية


عامل اقليم تاونات يفتتح مهرجان الحبوب و القطاني بقرية ابا محمد


وقفة سليمية لساكنة قرية ابامحمد اقليم تاونات تطالب بمستشفى متعدد الاختصاصات

 
إجتماعيات

تعزية ومواساة في وفاة والدة سي محمد الوزاني مقاول معماري بالمحمدية


السياسي والنقابي عبد الرحمن العزوزي في ذمة الله


رئيس جماعة اسبع رواضي اقليم مولاي يعقوب بفاس يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش


تعزية ومواساة في وفاة ام في رضاعة السيد طارق العسري

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

رابطة كاتبات المغرب فرع سيدي قاسم تحتفي بالشاعر و المفكر و الناقد (أحمد مفدي)


قبائل ايت سكوكو مريرت ورد الاعتبار للأحداث التاريخية بها


الدكتور إيهاب البعبولي رئيس اتحاد الأدباء والشعراء يهدي درع الإتحاد لفخامة الرئيس السيسي


الخميسات - حفل تقديم و توقيع النص المسرحي الجديد (أهل المخابئ) للمؤلف و المخرج المسرحي الأستاذ كريم الفحل الشرقاوي

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 69
زوار اليوم 11092
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2019 الساعة 30 : 15






 

الوطنية بريس - عبد الحكيم الطالحي 

 اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الحوار

 

 


تألقت و أبدعت و خلقت لها إسما في الوسط الفني المغربي تلك الفتاة ذات الجمال المغربي الراقي مع حضورها الطاغي، التي أبهرت المشاهد المغربي بأدائها الإحترافي والمميز في المسلسل ( رضاة الوالدة ) في دور هناء الكناني، حيث جعلت المشاهد كل مساء يجلس أمام الشاشة ينتظر إطلالتها البهية وتمثيلها الرائع وصوتها الناعم بحيث أصبحت نموذجا ومثالا يحتذى به لرقتها وطيبتها وأداءها العفوي.

هند بن اجبارة فنانة موهوبة ومتعددة المواهب خطفت أنظار المشاهدين الكبار منهم قبل الصغار بشخصية "هناء " فحصلت على إشادات عديدة من الجمهور والنقاد واعتبرها البعض أفضل وجه جديد.

إبنة المدينة العلمية فاس تألقت و أبدعت في جل أعمالها المسرحية و التلفزيونية و خطفت الأنظار بجمالها و طيبوبتها و قلبها الكبير و تواضعها و بإبتسامتها التي لا تفارقها.

 


موقع الوطنية بريس إلتقى بها و أجرى معها حوارا كشفت فيه عن علاقتها بالمسرح و وضعية الفن بالمغرب ووجهت نظرها في الأعمال الرمضانية و أشياء اخرى ، في الحوار التالي :

حاورها / عبد الحكيم الطالحي

1 / هند بن اجبارة أريد أن أتعرف ويتعرف قراء الوطنية بريس عليك أكثر .. من الممكن أن تسردي لنا أجزاء صغيرة من حياتك الشخصية؟

تحية شكر لجريدة الوطنية بريس أولا، وتحية كبيرة كذلك للجمهور المغربي عامة ولقراء الوطنية بريس خاصة .

هند بن اجبارة، ممثلة مغربية، رأيت النور بمدينة فاس، كبرت وترعرت بمدينة أوطاط الحاج، بعد حصولي على شهادة الباكالوريا، التحقت مباشرة بالمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط، تخصصت بشعبة التشخيص، حصلت على دبلوم المعهد سنة ٢٠١٤، وكان بحث تخرجي حول تيمة المسرح والأسطورة، وهو مجال يلهمني كثيرا.

2 / لنتحدث عن عملك الأخير " رضاة الوالدة " ، ماذا يمكنك أن تقولي عنه؟

مشاركتي بمسلسل رضاة الوالدة الجزء الثاني كانت مفاجأة جميلة جدا بالنسبة لي، لأنني كنت من المعجبين بالجزء الأول وتابعت حلقاته بشغف، وكنت أقول في قرارة نفسي : لو أحظى يوما بشرف المشاركة بعمل ناجح وجميل مثل مسلسل رضاة الوالدة! فكان لي أن تحقق ما لم يخطر على البال، وهو أن أشارك بالعمل ذاته، فخورة جدا بذلك.

3 / هل دور " هناء الكناني" بالمسلسل أعطى لهند القوة الإيجابية للظهور بشكل جيد و بشخصية قوية في الشاشة المغربية؟

في كل مرة أؤدي دورا جديدا، أحس بأن حياة موازية جديدة قد انضافت لحياتي، كذلك الحال بالنسبة لدور هناء الكناني، فقد أضاف لي حياة مختلفة عني، حياة الفتاة الغنية الخاضعة للضوابط القاسية لأسرتها ولجدتها على الخصوص، أضاف لي حياة الأم الصادقة والصارمة في الآن نفسه، حياة المطلقة المتحدية لمشاعرها والمتصدية بأنفة لنظرة الآخرين ولتساؤلات وضغط محيطها الأسري والعملي. كل هذا وذاك يجعل من هاته الشخصية، بالرغم من مرورها بلحظات ضعف أواستسلام، شخصية قوية في مجملها، ومن هنا يأتي ربما سر إعجاب الجمهور المغربي بها، وأنا ممتنة جدا لهم لما أتلقاه من رسائل إيجابية ومن تشجيع وتهنئة من طرفهم باستمرار.

4 / هناك أعمال فنية أثارت جدلا واسعا عند الجمهور المغربي في شهر رمضان .. أنت من وجهة نظرك ، ما تقييمك لمجمل الأعمال الرمضانية لهذه السنة؟

هناك أيضا أعمال فنية حظيت بإعجاب كبير، وجعلت الجمهور المغربي يتعلق بها ويتابعها بحب. رأيي أن نركز على الأعمال الناجحة وأن نشجعها ونحفز أصحابها على المزيد من الاجتهاد والعطاء، بذلك نكون قد قدمنا مثالا يحتذى به للآخرين، ونكون قد أعطينا أملا أكبر في المستقبل.

5 / باتت هناك علاقة أقوى بين المسلسلات والواقع والأحداث الحقيقية ، في رأيك هل نحتاج إلى المزيد أو إلى التقليل من هذه الأعمال؟

العلاقة بين الإنتاجات الدرامية والواقع علاقة مفصلية ومباشرة في أغلب الحالات، فالدراما ترتوي من الحالات الإنسانية والمواضيع الاجتماعية. رأيي أن المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، أما أن نعالج مواضيع أخرى متخيلة أو ذات أبعاد لا واقعية فهو وارد أيضا ومرغوب به، إن يستطع الإقناع أو الإبهار.

6 / شاهدناك تارة فوق خشبة المسرح تمارسين عشق الركح، وتارة أخرى في الشاشة ، فأين تجدين نفسك أكثر، في المسرح أم التلفزيون ؟

بين الشاشة والركح اختلافات جوهرية، لن أقف عليها الآن لأن سردها ومناقشتها ستأخذان طويلا . أما عن تجربتي الشخصية، فأنا أستمتع كل المتعة خلال التصوير، فهو عمل جماعي محض، تسما فيه العلاقات الإنسانية بين الفريق لتوحد هدفها، وتسعى يدا واحدة لتحقيقه، خلال مدة معينة من الزمن، دون أن تستسلم أو تتراجع و أستمتع أكثر حينما يتحقق المبتغى وينتهي تصوير العمل ثم يمر على الشاشة الصغيرة، فمن خلال ذلك أنسج علاقات صادقة وثمينة مع الجمهور المغربي وأنا جد فخورة بذلك.

أما في ما يخص المسرح فقد درست المسرح وأمارسه وسأمارسه إلى آخر حياتي، لأنه بالنسبة لي أكثر من كونه هواية أو عمل هو بمثابة توازن في الحياة، بمثابة مورد لا يجف للأفكار والأحلام الجديدة، يجعلني أنظر بداخلي وألامس معان معقدة لا يمكنني الوعي بوجودها أصلا لولا صعودي الخشبة.

7 / كلمة أخيرة ؟

شكرا لكم جميعا عن حبكم وتشجيعكم لي، شكرا خاص الوطنية بريس، أتمنى لقاءكم مجددا، بعمل جديد وبشخصية جديدة.

 








هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



المغرب يطمح لاستقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول 2020

تخلصي من شعر الوجه مرتين فقط

حادثة سير خطيرة تخلف جرح 29 شخصاً و اصابات بالغة الخطورة بالفقيه بنصالح

أم الربيع" يلفظ جثة شاب نواحي البروج

حادثة سير مميتة بالطريق السيار قرب سطات

الاضطرابات الأمنية تلقي بظلالها على الاقتصاد التونسي

مقتل سائق الكونغو و إصابة بقية العائلة بعد انقلاب السيارة ببوعرفة

معتقل يفقد الحياة بالمستشفى الإقليمي بطنجة

تارودانت تخلد الذكرى 38 للــمــسيرة الخضراء المظفرة

إعلان الرباط حول أمن الحدود يحدد إجراءات عملية لحماية حدود منطقة الساحل

(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية





 
إعلانات
 
TV الوطنية

جمعية الرسالة تنظم تكوينا للمسرح للمرة الاولى نواحي اگادير


تصريح رئيس جماعة عين الشقف بفاس بخصوص الدورة اكتوبر 2019


محمد السلاسي: مهرجان الفروسية بتسة كاين الجديد فيه و تنسعاو تحت الرعاية السامية ...


وكيل الملك بابتدائية المحمدية يترأس الاجتماع الثالث للجنة المحلية لخلية التكفل للعنف ضد النساء

 
تحقيقات

هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي


بعد الحكم عليه بالإفراغ ستيني يطالب بحمايته و أسرته من التشرد مدة سبع سنوات بحي القصبة بالمحمدية

 
أنباء وطنية

(محمد الجراح) يمثل مدينة سيدي قاسم في النسخة الأولى للمناظرة الوطنية حول التنمية البشرية


قانون 17/62 الخاص بأراضي الجموع والأراضي السلالية يخرج إلى حيز الوجود


المعهد الملكي للشرطة يحتضن حملة وطنية للتبرع بالدم في صفوف موظفي الشرطة المتدربين والممارسين


النقابة الوطنية للصحافة المغربية تؤازر حملة ضد صحفيين وصحفيات الأحداث المغربية

 
رياضة

سيدي قاسم - المكتب المسير لحفار القبور على صفيح ساخن .. و الجمهور يرفع (إرحل) في وجه الرئيس


ملعب العقيد العلام من الإغلاق إلى الإقبار


الإطار الرياضي (سيدي محمد كروان) يتقلد رسميا مهام تدريب فريق الاتحاد الرياضي الفقيه بن صالح لكرة القدم

 
إعلانات
 
حوار

حوار خاص مع السيد (نور الدين اقشيبل) البرلماني بإقليم تاونات


(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)

 
أعمال جمعوية

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم أكاديمية فاس مكناس بإقصاء إقليم بولمان من الموارد البشرية


(نادية تهامي) تشرف على تأسيس تنسيقية منتدى المناصفة و المساواة بإقليم الصخيرات تمارة


جمعية باقليم سطات تستقطب المئات من حاملي كتاب الله في حفل ديني

 
حوادث

حادثة سير مميتة  ترسل دركيا وعشرات العمال الزراعيين للمستشفى نواحي اگادير


النيران تلتهم حافلة بمرتفع امسكروض نواحي اگادير


عسكري متقاعد حاول تصفية زوجته بمنطقة تراست في انزكان


النيابة العامة تفتح تحقيقا في انتحار شاب عشريني بأولاد امراح إقليم سطات

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين