www.alwataniapress.ma/com - 05 23 32 18 64/+212601461851         عوض الخروج عن صمته وتنوير الرأي العام المحلي، عبد لله كاريم يدعو أربع هيئات الحقوقية لمقر المجلس الاقليمي             إحتكار المنتخبين بآسفي لصفقات وزوجاتهم لمناصب الشغل في ضل صمت وتواطئ السلطة المحلية             أحياء نظيفة.....مبادرة طيبة من السلطات المحلية بمقاطعة زواغة بفاس             الدورة 23 من منتدى المدرسة الحسنية للأشغال العمومية للمقاولات             بالفيديو : تصريح لهيئة الدفاع بعد تأجيل محاكمة بائع السمك باسفي             مشاريع مدرة للدخل، حلم للمعطلين بآسفي وحقيقة للمنتخبين الذين أجهزوا على الملك العام وحولوه لمقاهي             توقيف راقي شرعي إغتصب مطلقة أثناء الرقية الشرعية باشتوكة آيت باها             الاتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة يساهم في الحملة الدولية للتصديق على الاتفاقية 190             المديرية العامة للأمن الوطني توضح بخصوص شرطي يتظلم من حرمانه من أجرته وتأكد بملفه لازال في القضاء             إلتزموا الصمت يا من خنتم الأمانة، معاناة وأرواح الأبرياء ستطاردكم حتى بعد مماتكم             في الحديث عن الحفل الفاضح بكلية الحقوق المحمدية             حادثة سير مميتة بالطريق السيار على مستوى اقليم سطات             توقيف ثمانية أشخاص لحقوا خسائر مادية ببعض السيارات وهددوا أمن وسلامة مستعملي الطريق العمومية ببني ملال             صالون الجمال..رحلة البحث عن حلاقة الشعر في بلجيكا             إيقاف ثلاثة أشخاص متورطين بترويج المخدرات والسرقة بمكناس             عزل نائب رئيس جماعة المكانسة بتاونات بسبب ارتكابه أخطاء جسيمة             شاب يقتل رجلا مسنا بسبب خلاف حول الارض ضواحي سطات             حملة واسعة لتحرير الملك العام بحي المسيرة فاس             سطات - (نظافة مدينتي عنوان حضارتي) عنوان اسبوع النظافة بمدينة سطات             سيارات النقل المدرسي تمتنع عن نقل تلاميذ جماعة خط أزكان إقليم آسفي تحت دريعة عدم توفر البنزين             حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية            اجتياز اختبارات البكالوريا            شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد            والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين            جديد صيف 2017سفير الثرات الشعبي عادل الميلودي "سدينا"            هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين           
إعلانات
 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أنباء وطنية

 
 

»  جهات

 
 

»  حوادث

 
 

»   تحقيقات

 
 

»  رياضة

 
 

»  حوار

 
 

»  قضايا ساخنة

 
 

»  أعمال جمعوية

 
 

»  إعلانات

 
 

»  نتائج استطلاع الرأي

 
 

»  أخبار فنية

 
 

»  مواد إعلانية

 
 

»  إجتماعيات

 
 

»  صحة

 
 

»  ثقافة ومعرفة

 
 

»  TV الوطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 
قضايا ساخنة

بالفيديو : تصريح لهيئة الدفاع بعد تأجيل محاكمة بائع السمك باسفي


المديرية العامة للأمن الوطني توضح بخصوص شرطي يتظلم من حرمانه من أجرته وتأكد بملفه لازال في القضاء


في الحديث عن الحفل الفاضح بكلية الحقوق المحمدية


الإدارة العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة تخريب عناصر لقوات حفظ النظام يلحقون خسائر مادية بواجهة مبنى على خلفية أحداث الحسمية

 
أخبار فنية

المطربة المغربية أميمة حسني ترزق بطفلها الأولى


مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير -الدورة 20 - من 20 إلى 24 دجنبر 2019


المصممة ليلى حديوي تقدم عرضها من موضة وجمال وتتوعد جمهورها بطرح مجموعة جديدة (metallic shadow) في القريب العاجل

 
جهات

عوض الخروج عن صمته وتنوير الرأي العام المحلي، عبد لله كاريم يدعو أربع هيئات الحقوقية لمقر المجلس الاقليمي


إحتكار المنتخبين بآسفي لصفقات وزوجاتهم لمناصب الشغل في ضل صمت وتواطئ السلطة المحلية


أحياء نظيفة.....مبادرة طيبة من السلطات المحلية بمقاطعة زواغة بفاس


مشاريع مدرة للدخل، حلم للمعطلين بآسفي وحقيقة للمنتخبين الذين أجهزوا على الملك العام وحولوه لمقاهي

 
إجتماعيات

شاب من تغجيجت جهة كلميم وادنون يصارع مرض سرطان النخاع الشوكي


تعزية ومواساة في وفاة والدة سي محمد الوزاني مقاول معماري بالمحمدية


السياسي والنقابي عبد الرحمن العزوزي في ذمة الله


رئيس جماعة اسبع رواضي اقليم مولاي يعقوب بفاس يهنئ جلالة الملك بمناسبة عيد العرش

 
جريدتنا بالفايس بوك
 
ثقافة ومعرفة

الدورة 23 من منتدى المدرسة الحسنية للأشغال العمومية للمقاولات


صالون الجمال..رحلة البحث عن حلاقة الشعر في بلجيكا


إطلاق النسخة العربية العالمية من موسوعة الأدب الكازخي المعاصر بالقاهرة


رابطة كاتبات المغرب فرع سيدي قاسم تحتفي بالشاعر و المفكر و الناقد (أحمد مفدي)

 
نتائج استطلاع الرأي
هل ترون في السباحة برمضان مخالفة للشرع و الدين
 
إعلان
 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 60
زوار اليوم 8151
 
صحة

الأسبــوع الــوطنــي للتــــلقيـــح من 22 إلى 28 أبريل 2019تحت شعار(من أجل الحماية من الأمراض: لنواصل التلقيح)


بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان حول الأوضاع المزرية للصحة العمومية بإقليم أسفي

 
 

الأطفال (منسيون) لايعرفون متعة عطلة الصيف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 يوليوز 2019 الساعة 11 : 10



 


     

الوطنية بريس   - الحسين أدراق

اضغط هنا لمتابعة باقي الأخبار الوطنية

 

 

 

تطرح عطلة الصيف اشكالية كبيرة بالنسبة للآباء والأطفال على حد سواء، والسبب هو أن جل القرى لاتتوفر على من على حدائق أو منتجعات أو فضاءات مناسبة تساعد الصغار على قضاء عطلهم في جو من الرفاهية والاستمتاع وتطوير مهاراتهم وقدراتهم مما يحول أيام العطلة الطويلة الى مجرد وقت طويل مليء بالممل والرتابة "الوطنية بريس "استقت آراء مجموعة من الأطفال الذين لم يخفوا تذمرهم من حرمانهم من عطلة الصيف الطويل، وقضائهم جل أيامها في البيت أو عند بعض الأقارب، أما البعض الأخر فانه يقضي معظمها في البيع والشراء استعدادا للدخول المدرسي والأخر الذي جرب المخيمات الصيفية فانه لايتحمس لإعادة التجربة من جديد

بسبب موقفه من أجوائها.

محمد 14سنة / لا أتوجه خلال العطلة الصيفية إلى المخيم، بل أشتغل لكسب بعض الدراهم استعدادا للدخول المدرسي من جديد.

رشيد 13 سنة / لا أستطيع الذهاب الى المخيم لأن أسرتي لاتسمح لي بذلك بسبب خوفها علي لذلك تحرص أمي على أن أكون بجانبها خلال عطلة الصيف وأقضي جل أوقاتي في العمل.

فاطمة 15 سنة / أمي تمنعني من الذهاب الى المخيم لشدة خوفها علي من بعض التصرفات المنحرفة التي تسمع عنها في المخيمات الصيفية، لذلك أقضي عطلتي لمساعدة أمي في شؤون البيت.

عادل 16 سنة / ذهبت مرات واحدة فقط الى المخيم الصيفي ، وما أعيبه على المخيم هو تغير ساعات الأكل حيث يبدأ الفطور في السابعة والنصف والغذاء عند الساعة الثانية عشرة وعند الرابعة نتناول وجبة المساء. أما العشاء فعند الساعة الثامنة.

رقية 15 سنة / لم أتمكن من الاستمتاع ولو لبضعة أيام في أحد المخيمات الصيفية التي تتحدث عنها جل الفتيات، لذلك أجهل عنها كل شيء.

العطلة الصيفية بالنسبة لبعض الأطفال هي لعب ولو رفقة أصدقائهم في الأحياء وأحيائهم المجاورة، وأحيانا يقومون بالتعاون في شؤون البيت من تنظيف وغسل الأواني ، ورغم ذلك فمدة العطلة تطول بالنسبة لهم، لأن بعض الأسر لاستافر.

هكذا يقضي أطفالنا وقتهم خلال عطلة الصيف، طاقة معطلة عند كثير من الأطفال لأنهم يقضونها في اللعب واللهو والنوم الكثير أو الاشتغال في بعض الحرف والمهن.

وقد أبانت إحدى الدراسات التي أجريت في هذا الصدد أن 30 في المائة من وقت الفراغ يقضيه الأطفال في النوم، أي بمعدل 13 ساعة يوميا وفي مشاهدة الفضائيات بنسبة 42 من إجمالي وقت الفراغ، والتسكع في الشوارع من دون هدف معين، والوقوف على شرفات المنازل وأبواب البيوت.

ومن أجل الاستفادة من العطلة الصيف تعتقد جل الأسر أن العطلة فرصة للابتعاد عن الدراسة والثقافة والعلم، لذلك يلاحظ ابتعاد الطفل عن القراءة بمجرد انتهاء الامتحانات وهذا راجع الى أن الآباء والأطفال لايدركون أهمية القراءة ودورها في بناء شخصية الطفل وتنمية ثقافته، لذلك تطالب الأسرة أن تلزم أطفالها في الصيف بالقراءة ومناقشتهم مايقرأون وتمكينهم من الوسائل المساعدة على القراءة.

ولكن وللأسف فان بعض قرى المغرب المنسي بعيدة كل البعد على وسائل الترفيه والمكتبات إذ لا تتوفر على حدائق ومسابح للأطفال، وهناك نسبة كبيرة من الأطفال يستغلون هذه العطلة للعمل في بيع المنتوجات المحلية ومسح الأحدية ومساعدة الناس في حمل بعض الحاجيات من أجل درهمات قليلة أو من أجل مساعدة أسرهم المعوزة وكذا صرفها على مستلزمات الدخول المدرسي الجديد.

في تعليقي على الموضوع فإن هذه الظاهرة تعرف تناميا خصوصا في المدن الهامشية و القرى والبوادي حيث لاتتوفر فضاءات للتخييم أو أماكن للاستجماع أو بسبب عوز الأسر التي إذ لاتستطيع الأسرة أن توفر لهم امكانية السفر في الصيف مما يضطر معه الكثير من هؤلاء طرق أبواب مهن متعددة لكسب بعض المال.إما لصرفه على متعلقاتهم الشخصية. أو لتوفير ثمن الكتب المدرسية للدخول المدرسي القادم كما سلف، لكن الخطير في الأمر أن بعض الأطفال لايمكن أن نقول أنهم يمارسون فقط مهن خطيرة تكون لها تداعيات على الصحة أحيانا وقد لاتتناسب مع اعمارهم الصغيرة مثل حمل البضائع في الأسواق أو جمع القمامة أو الاشتغال في ورشات تنعدم فيها كل شروط الصحة....وأيضا لاينبغي أن نرهق أطفالنا بالتزامات جادة حتى لانفسد عليهم عطلتهم.







هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



سائق الجماعة يقتل ثلاثة أطفال بتاونات

منظمة بدائل للطفولة والشباب تنظم فعاليات "رمضانيات بدائل"

طفولة و كرامة بدون ثمن

الدّيوان الملكي: محمّد السّادس لم يطّلع على جرائم البيدُوفِيل دانييل

كشفت جريدة "الباييس" الاسبانية ليلة أمس الجمعة، عن معطيات جديدة بخصوص "دانيال" مغتصب الاطفال الم

الملك صارخا في وجه الهمة: 28 سنة المتبقية لهذا الشخص يجب أن تقضيها أنت بدلاعنه في السجن

الملك محمد السادس يستقبل عائلات ضحايا غالفان

شباب فيهم الخير يجوبون شوارع الرباط

18 هيئة حقوقية تقاضي امحند العنصر وزير الداخلية

سيدة بريطانية تلد أضخم طفلة في أسبانيا

الأطفال (منسيون) لايعرفون متعة عطلة الصيف





 
إعلانات
 
TV الوطنية

حصري..اللحظات الأولى لإفشال محاولة إختطاف فتاة من طرف شخصين على متن سيارة من نوع داسيا بالمحمدية


خطير..محاولة اختطاف فاشلة لفتاة من قلب شارع المقاومة بالمحمدية و محاصرة الجناة


اختتام فعاليات ملتقى الرباب بايت ملول


موظفو المحكمة الابتدائية بالمحمدية يحتفلون بصقور النيابة العامة احتفاءا بمجهوداتهم الجبارة

 
تحقيقات

خروقات بالجملة و واقع مرير يعيشه مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية


هدم محول كهربائي و تحويله إلى وجهة أخرى يضع رئيس جماعة بني يخلف بالمحمدية في قفص الاتهام


رمضانيات (شاكر باكربن) بالمحمدية و نائبة المجلس الرابعة في قفص الاتهام


ملف بوعشرين اصبح جاهزا


لماذا ممتلكات جماعة المحمدية في سراديب موصدة؟


مطعم بالمحمدية يتحول إلى ملهى ليلي

 
أنباء وطنية

قشيبل يدعو وزارة الطاقة والمعادن الى الاستفادة من مؤهلات المغرب الطاقية


قشيبل يطالب بالنهوض بقطاع الطرق والمنشآت الفنية من اجل تحقيق الاستقرار والسلامة بالعالم القروي


الجامعة الوطنية لموظفي التعليم تدعو إلى إضراب وطني


(محمد الجراح) يمثل مدينة سيدي قاسم في النسخة الأولى للمناظرة الوطنية حول التنمية البشرية

 
رياضة

القرش المسفيوي يهزم الترجي التونسي في عقر داره وينتزع بطاقة المرور لدور الربع


الإتحاد البيضاوي يحرز كأس العرش ويدخل تاريخ الكرة المغربية من الباب الواسع


عمدة اگادير نصبت لمشجعي الغزالة السوسية شاشة عملاقة تحسبا لمجريات نهاية كأس العرش

 
إعلانات
 
حوار

حوار خاص مع السيد (نور الدين اقشيبل) البرلماني بإقليم تاونات


(هند بن اجبارة) للوطنية بريس :المعالجة السطحية للواقع قد تفقد العمل الدرامي عمقه ومصداقيته، والركح يعني لي الكثير .. الحياة و الحرية


حوار مفتوح مع الشاعر الكبير الدكتور (عبد الحميد محمود) وذكريات لا تنسي مع الملحن الكبير الراحل (محمد الموجي)

 
أعمال جمعوية

جمعية الرباب بأيت ملول تنظم ايام ثقافية احتفاء بالاغنية الامازيغية


تأسيس رابطة جمعويات بلادي بمدينة الدارالبيضاء


قافلة طبية متعدة الاختصاصات بالمجان لفائدة ساكنة العوامة بطنجة

 
حوادث

حادثة سير مميتة بالطريق السيار على مستوى اقليم سطات


شاب يقتل رجلا مسنا بسبب خلاف حول الارض ضواحي سطات


مصرع بحّارين وفقدان 16 آخرين في حادث انقلاب قارب في سيدي إفني


سطات - قتيل واصابة اخرين في حادث مروع

 
مواد إعلانية
 
صوت وصورة

حرارة الصيف تسبب مشاكل جلدية


اجتياز اختبارات البكالوريا


شوهة إدخال حمار داخل الثانوية التأهياية الجديدة ببرشيد


والدة السيدة الحامل ل 9 سنوات-الجنين إسمه بدر الدين