فيروس كورونا : 45 إصابة مؤكدة جديدة بالمغرب والعدد الإجمالي يصل إلى 7577 حالة

الوطنية بريسو.م.ع
أعلنت وزارة الصحة تسجيل 45 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) إلى حدود الساعة السادسة من بعد زوال اليوم الثلاثاء (24 ساعة الأخيرة)، لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات بالمملكة إلى 7577 حالة.

 وأوضح مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، السيد محمد اليوبي، في تصريح نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء مباشرة على قناتها “M24″، وإذاعتها “ريم راديو”، أن 37 حالة إصابة من ضمن الحالات الجديدة سجلت بجهة الدارالبيضاء-سطات، وخمس حالات بجهة مراكش-آسفي، وثلاث حالات بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، دون أن تسجل أية حالة إصابة جديدة في الجهات التسع المتبقية.

وأشار إلى أن 37 حالة إصابة من أصل الحالات ال45 الجديدة اكتشفت ضمن عملية الكشف لدى المخالطين.

وأضاف السيد اليوبي أنه تم تسجيل حالتي وفاة جديدتين خلال الساعات ال24 الأخيرة جراء الإصابة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 202 حالة وفاة، مشيرا إلى أن نسبة الإماتة بقيت مستقرة في 2,7 في المائة.

وتابع السيد اليوبي أنه تم تسجيل 107 حالات شفاء جديدة من مرض (كوفيد-19)، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لحالات الشفاء إلى 4881 حالة، وهو ما يشكل ضعف عدد الحالات النشطة، أي التي ما زالت قيد العلاج أو التتبع الصحي إلى حين التأكد من التعافي، البالغ اليوم 2494 حالة.

وحسب مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض، فقد بلغ عدد الحالات المستبعدة في ال24 ساعة الأخيرة بلغ 9117 حالة، ليصل العدد الاجمالي للحالات المستبعدة منذ بداية الوباء إلى 153 ألفا و788 حالة.

وتفاعلا مع بعض الأسئلة المتعلقة بخصائص الحالات النشطة، ذكر السيد اليوبي أن معدل العمر لدى هذه المجموعة منخفض، ويبلغ 35 سنة، فيما تم تسجيل نسب مئوية أقل لدى الفئة العمرية التي تتجاوز 65 سنة التي لا تمثل سوى 4,3 بالمائة من مجموع الحالات. وأشار إلى أن نسبة الحالات الحرجة في صفوف هذه المجموعة لا تمثل سوى 6ر0 في المائة.

وبخصوص التوزيع الجغرافي لإجمالي الحالات المؤكدة، فسجل السيد اليوبي أنه لم يطرأ أي تغيير عن المعطيات التي قدمتها الوزارة أمس الإثنين، حيث سجلت جهة الدار البيضاء-سطات ما يقارب ثلث الحالات، متبوعة على الخصوص بجهة مراكش-آسفي، وجهة فاس-مكناس.

وخلص السيد اليوبي إلى أن المؤشرات المتعلقة بخطورة المرض، وكذا حالات الوفاة، نظرا لاستقرار نسبة الإماتة، مستمرة في التحسن، إلى جانب التحسن الذي تعرفه بعض الجهات، حيث لم يسجل بعضها حالات إصابة جديدة منذ أيام، في حين لم يسجل البعض الآخر أية حالات إصابة في الساعات ال24 الماضية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...