عامل إقليم سطات – ابراهيم ابوزيد يدعو الى تشديد اجراءات المراقبة الصارمة لمحاصرة فيروس كورونا

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

شدد ابراهيم ابوزيد عامل اقليم سطات ،في اجتماع احتضنته مقر العمالة صباح اليوم الثلاثاء 2 يونيو 2020، على ضرورة تنفيذ القرارات والإجراءات المتخذة من طرف السلطات العمومية، من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد بكل تراب الإقليم، مع دعوته كافة المسؤولين والمتدخلين التزام اليقظة الدائمة، وتعبئة كافة الفعاليات الحية، في هذا الظرف الاستثنائي الذي تعرفه بلادنا .
الاجتماع الذي حضره رجال السلطة ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية، من أجل تتبع ورصد الوضع المتعلق بتفشي فيروس كورونا المستجد، حيث تم الاستماع لكافة المتدخلين لخلخلة الوضع بالإقليم، وشدد عامل الإقليم على توخي الحذر والتعاطي بجدية مع هذا الفيروس، حفاظا على سلامة المواطنين والمواطنات، عبر الانخراط والالتزام بالقرارات والتدابير الوقائية المتخذة من طرف السلطات العمومية، كالحد من التنقلات غير الضرورية، والتزام العزلة الصحية في المنازل، كإجراء احترازي للحد من انتشار هذا الوباء.
وحرص ابو زيد على تطبيق الحجر الصحي بشكل تام ،مشددا على التزام اليقظة الدائمة وتطبيق الحجر الصحي ،وحث السلطات المحلية والامنية على تشديد المراقبة بالسدود الأمنية والقضائية و رصد و مراقبة حظر التجول ،و الرفع من درجة التأهب في تطبيق الحجر الصحي ومراقبة المخالفين له ، حماية للمواطنين والمواطنات في هذا الظرف الصعب.
هذا وقد اعطى عامل الاقليم من خلال تحركاته الماراطونية الرزينة والايجابية ، مثالا حيا لرجال الدولة الوطنيين في ظل جائحة كورونا، حيث أبان منذ توليه هذا المنصب عن كفاءته العالية وحنكته في التعامل مع القضايا التي تشغل الرأي العام ،وفي ظل جائحة كورونا كوفيد 19 التي أصابت بلادنا على غرار دول العالم.
وتجدر الاشارة الى ان بلاغات السلطات المختصة تنفي ادعاءات رفع حالة الطوارئ بالمغرب، المنشورة في بعض المنابر الإعلامية وفي مواقع التواصل الاجتماعي ، وان وزارة الصحة أكدت سابقا على أن قرار رفع الحجر الصحي “سيظل رهينا بمدى تراجع سرعة انتشار الفيروس، والذي لن يتأتى إلا بالانخراط الجاد والمسؤول للمواطنات والمواطنين في الالتزام بالتدابير الوقائية لتفادي انتشار العدوى والتغلب على الفايروس”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...