رئيس مجموعات العمل حول التربية الدامجة يطالب وزير التربية الوطنية بضمان حق التلاميذ في وضعية اعاقة

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

توجهت مجموعات العمل حول التربية الدامجة لاربع جهات بالمملكة برسالة لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحت العلمي حول واقع التمدرس عن بعض التلاميذ في وضعية اعاقة في ظل ظروف جائحة كورونا ،وعمليات إستكمال الموسم الدراسي.
وجاءت هذه المراسلة التي تقدمت بها الجمعيات والشبكات العاملة في مجال الإعاقة، والمنضوية تحت لواء مجموعات العمل والتربية الدامجة،بعد مشاورات اجرتها هذه الاخيرة عن بعد لتقييم واقع حال تمدرس الاطفال في وضعية اعاقة في ظل هذه الظروف والتداول فيما يتوجب اتخاذه من اجراءات حتى يتم ضمان مبدأ تكافؤ الفرص لهذه الشريحة من التلاميذ.
واضافت المراسلة انه لا يخفى على أحد الدور الهام الذي لعبته الاحتياطات والتدابير الوقائية وقرار الحجر الصحي و فرض حالة الطوارئ الذي اتخذتها بلدنا في الحد من تداعيات انتشار وباء كوفيد 19 وتجنبنا الاسوء كما كان للإجراءات الموازية في جميع الميادين دور كبير في التخفيف من واقع الانعكاسات السلبية على مجموع المواطنات والمواطنين.
واكدت الرسالة على ان تجربة التعليم عن بعد تم اتخاذه بسرعة وفق ما أملته الظروف الوبائية التي تمر منها ولم يكن قط خيارا أو ألية معتمدة من قبل، فكان لزاما ان عرف مجموعة من النواقص وهو أمر طبيعي مما دفع الوزارة لاطلاق استطلاع راي معتبرة أن نتائجه ستمكن من معرفة طريقة تعامل المتعلمين وأسرهم واساذتهم مع هذا المستجد كما سيمكن من الوقوف على مكامن القوة والضعف من أجل تجويده خلال الفترة المتبقية والارتقاء مستقبلا بمختلف أليات التعليم عن بعد.
وفي السياق ذاته طالبت الرسالة من السيد وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي ضمان حق التلاميذ في وضعية اعاقة من خلال تكييف الامتحانات و اعتماد المرونة مع الحالات التي لم تتقدم بعد او كانت بصدد تهيئ ملفاتها الطبية للاستفادة من العملية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...