سطات – ارتفاع فواتير الكهرباء خلال فترة الحجر الصحي تصل الى مكتب وزير الطاقة والمعادن

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

وجه حسن الحارس برلماني عن دائرة سطات سؤالا كتابيا لوزير الطاقة والمعادن والبيئة حول ارتفاع تكلفة الكهرباء خلال فترة الحجر الصحي ،بعدما استنكرت الساكنة الارتفاع الصاروخي لفاتورة الكهرباء بشكل لا يتناسب مع معدل استهلاكهم العادي.
هذا وقد وجدت العديد من الأسر صعوبة في أداء هذه الفواتير نظرا لقيمتها المالية المرتفعة، على اعتبار أن الوكلة قامت بجمع الأشهر الثلاثة الأخيرة في فاتورة واحدة ، نتيجة تقديرات مستخدمي المكتب الوطني للكهرباء التي كانت بعيدة عن استهلاك المواطنين والتي نقلت هذا الاستهلاك الى اشطر عليا لم يسبق لهم التصنيف فيها .
وتساءل الحارس عن اسباب اعتماد هذه الطريقة في احتساب الاستهلاك الذي رفع الفواتير بشكل مبالغ فيه اثقل كاهل المواطنين ،مطالبا بانصاف المتضررين من الفواتير المرتفعة .
وتجدر الاشارة الى ان هذا الغضب من ارتفاع الفواتير في المغرب، امتد إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب عدد من روادها بتدخل عاجل لحكومة سعد الدين العثماني لإعادة الأمور لنصابها، محذرين من إثقال كاهل المواطنين خاصة في ظل أزمة كورونا التي أرخت بظلالها على الكثير من المشتغلين في القطاعات غير المهيكلة والقطاعات الصناعية والسياحية التي تأثرت بالأزمة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...