اعفاء رئيس المنطقة الأمنية مولاي رشيد من مهامه

الوطنية بريسعبد الجبارالادريسي

المديرية العامة للامن الوطني قررت اعفاء هشام البلغيثي رئيس المنطقة الأمنية مولاي رشيد من مهامه والحاقه بكراج المديرية بدون مهمة، وتعيين عبد القادر الماحي رئيس فرقة الشرطة القضائية بنفس المنطقة بالنيابة.

وجاء قرار اعفاء رئيس المنطقة الأمنية بمولاي رشيد، على اثر اقتحام ضابط شرطة كان يعمل بدائرة أمنية ببورنازيل القصر الملكي بمنطقة الحبوس بالفداء، في صباح باكر محاولا الدخول لتقديم طلب استعطاف للملك بعدما تم تنقيله من دائرة أمنية كان يعمل بها ببورنازيل الى المنطقة الأمنية الحي الحسني، حيث تم توقيفه واقتياده الى المصلحة الادارية بمنطقة الفداء والاستماع اليه ليصدر في حقه قرار الإعفاء.

وحسب بعض المصادر فان قرار اعفاء البلغيثي من مهامه، يعتبر خسارة كبيرة على المنطقة، كون اسمه كان يرعب بعض المجرمين، ومعروف بجديدته وصرامته ونزاهته في العمل، بعدما تقلد عدة مناصب، منها الفرقة الوطنية ومهام اخرى .

وسبق لعبد القادر الماحي رجل المهام الصعبة، كما يلقبه البعض والمحبوب بين زملائه في العمل بالمنطقة الأمنية مولاي رشيد، ان فكك شبكات عنكبوتية اجرامية وعدة قضايا شائكة وغامضة. تبقى على عاتقه.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...