جماعة ايت احكيم أيت ازيد بالحوز:وأخيرا المستوصف يستفيد من المعدات والتجهيزات الطبية

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن

بعد طول إنتظار، استبشرت جماعة ايت احكيم أيت ازيد بالحوز وساكنتها خيرا بالإفراج عن التجهيزات والمعدات الطبية وتسلمها بعد احتجاز قارب السنة، نتيجة خطأ في تاريخ التسليم حسب مصادر موثوقة بالجماعة. وقد حضر مراسيم التسليم يوم الإثنين 20يوليوز 2020كل من ممثل السلطة المحلية في شخص خليفة قائد قيادة ” أبادو “ورئيس جماعة ايت احكيم أيت ازيد “عمر العور “ونائبه الأول “محمد الحاتمي “والطبيبة الرئيسة بالمركز الصحي “ايت عادل “وتقني عن المديرية الإقليمية للصحة بتحناوت. وتضمنت التجهيزات الطبية المسلمة كل من:كراسي الجلوس للمرضى والزوار، مكتب ،جهاز قياس الضغط الدموي، وزن الطفل، وزن الكبار، ثلاجة تعقيم اللوازم الطبية، سرير فحص المرضى، معزل، مصباح المعاينة ثم جهاز الفحص بالصدى “Echographe “الذي ستستفيد منه النساء الحوامل بالدرجة الأولى من خلال تشخيص حالتهن منذ بداية الحمل إلى حلول موعد الولادة، كذلك سيمكن هذا الجهاز من تشخيص حالات الجهاز الهضمي ونبضات القلب، إضافة إلى كشف الأورام خاصة على مستوى الثدي. وحسب مصادر موثوقة فإن هذه التجهيزات الطبية ساهم في توفيرها جماعة ايت احكيم أيت ازيد بجزء من ميزانيتها إضافة إلى ميزانية موفرة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. وقد قدم التقني شروحات حول كيفية استخدام جهاز الفحص بالصدى وكيفية إستعمال بعض اللوازم الطبية للحضور.إلا أنه يبقى السؤال من سيعمل بهذا الجهاز في غياب طبيب قار بالمنطقة أو على الأقل ممرض مكون ؟وللأشارة فقد تم تصنيف هذا المستوصف القروي وإدماجه ضمن المركز القروي الصحي من المستوى الأول “1”ليضع المديرية الإقليمية للصحة بتحناوت أمام خيار لا مناص عنه لأن المرافق الصحية درجات، وهذا ما يعني إلزامية تعيين طبيب وممرضين مزاولين نتيجة الكثافة السكانية مما سيخفف من معاناة الساكنة المادية والمعنوية. وقد تدخل رئيس جماعة ايت احكيم أيت ازيد أثناء شروحات التقني بقوله:” الجماعة الآن قامت بتوفير المعدات والتجهيزات وعلى مسؤولي القطاع بالإقليم توفير الموارد البشرية لممارسة مهامها بهذا المركز الصحي ،خاصة زيارة الطبيبة المرافقة ولو مرتين أو مرة في الأسبوع بعد التنسيق مع الممرضة المتواجدة حاليا بالمركز “.
بالرغم من هذا الإنجاز تبقى العديد من التساؤلات قائمة ومنها:1-متى ستنعم الجماعة بطبيب وممرضين؟.
2-إلى متى سيظل المركز الصحي رهينة إنتظار تسليم حصص الأدوية في وقتها؟
3-إلى متى سيتم تصنيف المركز الصحي من المستوى الثاني “2”من أجل تشغيل قاعة الولادة المشيدة منذ سنتين؟.
الإجابات ستنتظر من المدير الإقليمي للصحة بتحناوت مع ضرورة الإجتهاد لتوفير ما تتطلبه المنطقة من موارد بشرية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...