عمالة إقليم سطات تحتفي بمغاربة العالم بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

ترأس الكاتب العام لعمالة سطات نيابة عن ابراهيم أبو زيد عامل الاقليم يومه الإثنين 10 غشت 2020 حفل اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف الـعاشر من غشت من كل سنة، والتي تأتي هذه السنة في ظل الظروف الإستثنائية بفعل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث سلط الضوء على المبادرات الملكية السامية الاستباقية لحماية صحة المواطنين على حساب الاقتصاد، مشيرا إلى الأهمية التي يوليها جلالته لمغاربة العالم من خلال تخصيصه لليوم الوطني للمهاجر، حيث تخلده كافة العمالات والجماعات الترابية، على شكل لقاءات تواصلية وأنشطة هادفة لصالح هذه الفئة من النسيج الاجتماعي، و تم تخليده هذه السنة تحت شعار” مساهمة للكفاءات المغربية بالخارج في الأوراش التنموية الوطنية”.
وقد حضر هذا اللقاء التواصلي الذي احتُرمت فيه كافة التدابير الاحترازية والصحية من تعقيم وتباعد جسدي وارتداء للكمامات ، كل من رئيس المجلس الاقليمي ورئيس بلدية سطات وعدة شخصيات مدنية وعسكرية ومنتخبين ومسؤولين بالمصالح الخارجية، حيث تم عرض عدة عروض مصورة شملت عدة قطاعات منها التعمير والتجهيز والاستثمار والضرائب وإدارة الجمارك وغيرها من القطاعات التي لها علاقة بالمجال التنموي، لإشراك الكفاءات المغربية بالخارج في الأوراش التنموية الوطنية، كما تم فتح المجال أمام مغاربة العالم لطرح انشغالاتهم واستفساراتهم، وتكلفت الجهات المعنية بإعطاء الأجوبة الشافية عن كل المداخلات والتساؤلات، حيث أكد الكاتب العام لعمالة سطات بضرورة تثمين آليات التواصل، وخلق دورات مباشرة مع مغاربة العالم، للاجابة عن تساؤلاتهم وخدمة مصالحهم، وخلق آليات جديدة للإستفادة من خبرات وتجارب مغاربة العالم، ليختتم اللقاء بإلقاء برقية الولاء من طرف مغاربة العالم لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...