حنكة الدرك الملكي لابن أحمد تفك لغز واقعة ووفاة شخص بدوار سيد البطاح جماعة بوكركوح اقليم سطات

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

تمكنت عناصر الدرك الملكي بابن أحمد إقليم سطات من فك لغز واقعة سقوط شخص من مواليد 1961 ” بحفرة قرب سد الحيمر بدوار سيد البطاح جماعة بوكركوح إقليم سطات، توفي بعدها بالمستشفى المحلي لابن احمد بعد نقله بسيارة إسعاف.
أطوار الواقعة حسب اعترافات وخلاصات تحقيقات عناصر الدرك الملكي بابن أحمد بقيادة رئيس مركز، بدأت بقدوم خمسة أشخاص إلى مكان قريب من تلك الحفرة يتخذونه ملاذا آمنا لشرب الخمور والسهر فيما بينهم، ليفاجأوا بوجود رجل يعمل ناذلا بأحد المقاهي في وضعية اعتداء جنسي على شاب في مقتبل العمر ” أ.ع” من مواليد 2002 لاذا بالفرار فور سماعهما بحديث الخمسة ونظرا لصعوبة الرؤية سقط على إثر ذلك المعتدي بحفرة عميقة تسببت له في رضوض وأدخلته في غيبوبة بينما فر الفتى تاركا هاتفه مع المعتدي، هذا الأخير اتصل بصاحب المقهى وبأحد أصدقائه طلبا للنجدة وتقديم المساعدة، وهو ماحصل بعدما قدموا وطلبوا له سيارة إسعاف ، لتتدخل عناصر الدرك الملكي على الخط وتجري أولى التحريات مع الجاني بعد إخراجه من الحفرة، والذي ظن أنه سيموههم بفكرة سقوطه بالحفرة نتيجة مطاردته من طرف عصابة مختصة في السرقة، إلا أن يقظة رئيس مركز الدرك الملكي كانت حاسمة في معرفة حيثيات الواقعة بعدما تم ضبط هاتف الفتى والتعرف عليه بالاستعانة بصوره المخزنة واعترافات الأطراف الأخرى، كلها عناصر قاضت رجال الدرك الملكي الى كشف حقيقة الواقعة، حيث تم تحرير محضر ووضع كل الأطراف تحت تدابير الحراسة النظرية. وبالتزامن مع هذه الواقعة ألقي القبض قرب نفس المكان على أشخاص كانت تحوم حولهم شبهات وبعد التحقيق معهم تبين أنهم كانوا رفقة فتيات من بائعات الهوى على متن سيارة كانت مسرعة، وتم تقديمهم متلبسين بجنحة الخيانة الزوجية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...