عامل عمالة إقليم سطات يترأس اجتماعا موسعا لمضاعفة جهود اليقظة

الوطنية بريس _ رشيد منوني/خالد بلفلاح
ترأس ابراهيم أبو زيد عامل عمالة إقليم سطات يوم الخميس 10 شتنبر 2020 اجتماعا موسعا مع رؤساء المصالح الأمنية بالإقليم لتدارس سبل زيادة وثيرة اليقظة لاحتواء الموجة الثانية من تفشي وباء كوفيد- 19 من خلال التعبئة الشاملة في صفوف كل المتدخلين عبر برامج عمل صارمة ترتكز أساسا على المقاربة التشاركية والتنسيق المحكم قصد تنزيل الإجراءات والتدابير الوقائية بحزم.
وقد نوه عامل الإقليم بالمجهودات والتضحيات المبذولة من طرف الجميع مستحضرا مكانة الأطقم الطبية ورجال الأمن بكافة أطيافها والسلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني مشددا في الوقت ذاته على ضرورة بذل مزيد من اليقظة وابتكار مبادرات وحلول ناجعة للحد من انتشار هذا الوباء الفتاك، ودعا كافة المتدخلين على مد يد العون للمؤسسات التعليمية تفعيلا للبرتوكول الصحي رقم 039-20 الصادر بتاريخ 28 غشت 2020.
وبالعودة إلى الأيام الأولى لظهور الوباء بالمغرب نجد أن عامل عمالة إقليم سطات كان حريصا على الإشراف المباشر على كل صغيرة وكبيرة منذ ظهور أولى حالات الإصابة بالفيروس من خلال تعبئة وتوزيع المهام على كل المصالح الإقليمية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...