طنجة – تأهب أمني كبير خلال مثول أربعة متهمين في قضية قتل الطفل عدنان أمام قاضي التحقيق

الوطنية بريسهيئة التحرير

شهد محيط محكمة الاستئنافية بطنجة صباح اليوم الإثنين، تأهبا أمنيا كبيرا استعدادا لتقديم المشتبه في ارتكابه لجريمة اغتصاب وقتل الطفل عدنان، أمام الوكيل العام للملك.

 وقد مثل صباح اليوم الاثنين 14 شتنبر أربعة أشخاص بينهم المتهم الرئيسي في ارتكاب الجريمة البشعة التي راح ضحيتها الطفل عدنان بوشوف، أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بطنجة.

ويأتي تقديم المتهمين الأربعة أمام أنظار النيابة العامة بعد استكمال كافة التحقيقات الأمنية معهم، من طرف مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة.

وكانت المصالح الأمنية قد طوقت ليلة الجمعة الماضية، أرضا خلاء بعد توصلها إلى مكان دفن الضحية البالغ من العمر 11 عاما، فيما تمكنت من توقيف المشتبه فيه الرئيسي البالغ من العمر 24 سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر، بينما تمكنت بعد ساعات من توقيف 3 متشتبه فيهم آخرين.

وكشف البلاغ، أن مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة، قد توصلت يوم الاثنين المنصرم، ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وقد أسفرت عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...