حسناء الشاشة المغربية ” فاطمة الزهراء أحرار” تنهي تصوير فيلمها الجديد “casa overdose “

الوطنية بريسعبد الحكيم الطالحي

انتهت الفنانة فاطمة الزهراء أحرار مؤخرا من تصوير فيلمها السينمائي الطويل casa overdose لمخرجه النجم عادل عمور ، و قريبا العرض ما قبل الأول سيعرض في القاعات السينمائية، وصرحت سندريلا الشاشة للوطنية بريس أن هذا الفيلم السينمائي ” كازا اوفر دوز” هو فيلم إجتماعي درامي بوليسي وهو نقلة نوعية في السينما المغربية، و أضافت أن هذا الفيلم يعبر عن واقعنا الإجتماعي المعاش والملموس و المليئ بالمشاكل الإجتماعية الدرامية مثل الإدمان وتعاطي المخدرات بشتى أنواعها وهذا ما نلمسه في شبابنا الحالي .

و أردفت فاطمة الزهراء أحرار أن دورها في الفيلم سيكون مختلف وجديد و مغاير و أضافت أجسد فيه دور سعيدة السكرتيرة وهي اليد اليمنى لصاحبة الشركة التي أشتغل فيها و أستسمح لن أتحدث الآن أكثر عن دوري حتى تشاهدوه في عرضه ما قبل الاول و أترك التشويق لجمهورنا لكي يكتشف دوري الذي سيكون مفاجئة له في شخصية جديدة.

و يشارك في هذا العمل مجموعة من الفنانين الكبار محمد خيي، إبراهيم خاي، احمد الشركي، نفيسة بنشهيدة، يونس بنزاكور ، نبيل عاطف، محمد عمور، مهدي تكيطو، ربيع الصقلي، رانيا التاقي، و إخراج عادل عمور الذي يعتبر من المخرجين الكبار في الساحة الفنية.

و يعتبر فيلم ” كازا اوفر ” من القصص الإنسانية العميقة و التي تمس العالم بأسره وليس فقط شريحة من المجتمع المغربي هو موضوع ظاهرة الإدمان في شتى أنواعه والذي يمس شبابنا سواء اولاد او بنات وهذه المرة مخرج الفيلم عادل عمور تطرق للموضوع بشكل ثاني ومن زاوية اخرى وعميقة وهو موضوع غير مستهلك يتحدث عن أبناء العائلات الميسورة، وأن السبب الكبير في تعاطيهم للإدمان يكون غالبا قلة الاهتمام باولادهم وعدم الانتباه لتصرفاتهم داخل وخارج البيت ويفعلون ما يريدون في حياتهم الخاصة لا رقيب ولا متابعة عن كتب، وتارة اخرى يكون السبب المال والسلطة وهذا ما يسبب الانحراف والغوص في عالم الادمان والمخدرات بشتى انواعها .

و ختمت فنانتنا تصريحها أتمنى لفيلمنا النجاح الكبير ويلاقي استحسان وحب من الجمهور، اما بالنسبة لأعمالها الجديدة تقول فنانتنا، بدأت تصوير فيلمي الجديد من 3 ايام العيد وهو فليم سينمائي اسمه الموجة الاخيرة لمخرجه المتميز مصطفى فرماتي مع شركة cycloprod ويتم تصويره بمدينة تيزنيت الجميلة باكادير ومن هاد المنبر اشكر ساكنة تيزنيت على حسن استضافتهم واستقبالهم ليا وتحية كبيرة لكل طاقمه الفني والتقني والاداري ، و بالنسبة لاعمالها الجديدة تقول هناك مشاريع فنية جديدة سواء في المسرح او سينما او دراما احضر لها باذن الله عما قريب ويارب ديما نكون عند حسن ظن جمهوري الحبيب وفي الأخير أشكر جريدتكم على مواكبتها لي لكم مني كل المحبة والتقدير وربي يحفظ وطننا الحبيب من هذا الفيروس اللعين ويحفظ ملكنا وشعبنا ويرفع لبلا عليه حتى تعود الحياة كما كانت وأحسن .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...