التفاتة من فنانين كبار تزرع السعادة في صفوف تلاميذ م م دار الشافعي ضواحي سطات

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

في بادرة غير مسبوقة احتضنت م م دار الشافعي التابعة للمديرية الاقليمية سطات ،انشطة فنية تحسيسية للوقاية من فيروس كوفيد 19 ، اطرها ثلة من الفنانين المغاربة الكبار ،على رأسهم نعمان لحلو والفنان محمد عاطر .
وتأتي هذه البادرة القيمة انطلاقا من الدور الذي تلعبه المؤسسة التعليمية كفضاء للتوعية والتحسيس، والتي تعبأت لها الاطر التربوية العاملة بمجموعة مدارس دار الشافعي 2، تحت قيادة الاطار الاداري المحنك حسن حليم ، من اجل التوعية والتحسيس بالوقاية من فيروس “كورونا”، وبمساهمة السلطة المحلية و جمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ.
هذ وقد قدم صاحب اغنية ” يا مليك القلب يا نبض البلاد ” مقطعا من الاغنية على مسامع تلامذة المؤسسة الذين تشرفوا بسماعها بالمباشر، بالاضافة الى العروض والورشات التفاعلية بشأن طرق العدوى والأعراض وسبل الوقاية من الفيروس.
وبالمناسبة، أكد حسن حليم مدير المؤسسة، أن هذه الحملة تندرج ضمن الأنشطة المسطرة من طرف المؤسسة للتوعية بمرض فيروس “كورونا” المستجد، على غرار باقي المؤسسات التابعة لمديرية التعليم بسطات خصوصا، والمديريات الأخرى على صعيد الجهة عموما.
وأشار حليم، في تصريح للوطنية بريس، أن هذه الحملة تروم نشر الثقافة الصحية والنهوض بقيم التربية الصحية في صفوف المتعلمات والمتعلمين، “إيمانا منا بأن المؤسسة التعليمية هي المكان الأمثل لتوعية المتعلمين وبالتالي نقل هذه القيم إلى أسر التلاميذ”.
وخلص المسؤول التربوي إلى أن “المؤسسة ستظل مجندة لتنفيذ برنامج العمل السنوي للمؤسسة، وكذا توجه الوزارة الوصية الخاص بالتوعية حول هذا المرض”، مثمنا “الانخراط اللامشروط للأطر التربوية في هذه العملية وشركاء المؤسسة لتوفير الوسائل والمعدات اللوجستيكية لنجاح هذه الحملة”.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...