التشويق والإثارة يطبعان نهاية البطولة الإحترافية و أولمبيك خريبكة ثاني النازلين

الوطنية بريس _ أجراي أبو أيمن
مما لاشك فيه أن المتوج بدرع البطولة الإحترافية هذا الموسم لن يعرف إلا بعد إعلان صافرة حكام 3 مقابلات من الدورة الأخيرة للبطولة، بعدما اشتد الصراع بين كل من قطبي الكرة البيضاوية الرجاء والوداد وكذلك النهضة البركانية في ظل النتائج المحصل عليها خلال الدورة 29و التي تزكي الصدارة للنسور الخضر والوصافة للوداد و ن بركان في الصف الثالث، هذا الصراع شكل نوعا من التشويق والإثارة لدى متتبعي الشأن الكروي خاصة محبي الفرق المتنافسة والتي سيضعون أيديهم على قلوبهم الأحد القادم طيلة مجريات مباريات فرقهم على صعيد المقدمة و التي ستفرز البطل. أما فيما يخص أسفل الترتيب فقد رافق فريق أولمبيك خريبكة جاره رجاء بني ملال إلى القسم الوطني الثاني بعد الهزيمة بعقر الدار أمام الرجاء البيضاوي، لتفقد بذلك جهة بني ملال خنيفرة فريقين عريقين والاكتفاء بفريق واحد سريع وادي زم الذي تمكن من الحفاظ على مكانته بشق الأنفس. وهنا يطرح السؤال: كيف تم التفريط في فريقين من الجهة ومن المسؤول عن الإخفاق؟؟؟نتمنى أن تسود الروح الرياضية والنزاهة نهاية المقابلات خاصة بعد القيل والقال الذي طال أصحاب البدل السوداء وتقنية الVAR في بعض المقابلات، وحظ موفق للفريق المستحق.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...