عبدالمجيد الملكوني على رأس جهاز الدرك بجهة الدارالبيضاء

الوطنية بريس _ رشيد منوني
عين الكولونيل عبد المجيد الملكوني قائدا للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالدار البيضاء الكبرى، قادما إليها من العاصمة الإسماعيلية مكناس، وهي المهمة التي انجزها بكفاءة عالية وتدبير محكم ،رغم جسامة المؤمورية على مستوى النفوذ الترابي للقيادة الجهوية للدرك الملكي ،حيث ابان عن كفاءته في تدبير الازمات وفك لغز العديد من الجرائم الخطيرة ،واعتقال مجموعة من مروجي المخدرات.
ويتميز الكولونيل عبد المجيد الملكوني بالكفاءة والحكامة في تدبير شؤون القيادات الجهوية الدرك الملكي التي عمل بها، حيث أشرف على قضايا كبرى كللت جميعها بالنجاح خاصة في ما يتعلق بتفكيك شبكات التهريب الدولي للمخدرات، وكذا الجرائم الشائكة حيث تسعفه كفاءته المهنية وخبرته وتجاربه الميدانية في فك ألغاز مختلف أنواع الجرائم المستعصية
ويعد عبدالمجيد الملكوني المزداد سنة 1965 بالرباط والأب لثلاثة أطفال ، رجل حوار ويمتلك خاصية الاستماع والتجاوب مع المحيط الذي يدخل ضمن الاختصاص الترابي الذي يشرف عليه .
وبدأ الملكوني مساره المهني ضمن الفيالق المتنقلة بدار السكة بسلا سنة 1990 ، ثم فيالق الشرف بالقصر الملكي بتواركة بين 1991 و1997 ثم قائدا لسرية الدرك الملكي بزاكورة بين 1998 و2005 ثم رائدا وقائد سرية الدرك الملكي بتاونات في الفترة بين 2005 و 2010 ، ثم نائبا للقائد الجهوي للدرك الملكي بفاس بين 2010 و2011، وقائدا جهويا للدرك بالجديدة بين 2011 2017، فقائدا جهويا للدرك بمكناس بين 2017 و2020، وكلها مهام أظهر فيها نباهة واستقامة وجدية في العمل ، عجلت بترقيته إلى رتبة كولونيل في 2014.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...