سيدي قاسم تشارك في نجاح المؤثمر الإستثنائي لحزب التجمع الوطني للأحرار + صور

الوطنية بريس _ عبد الحكيم الطالحي

إنعقد يوم أمس المؤثمر الإستثنائي لحزب التجمع الوطني للأحرار بإعتماد تقنية المحادثة المصورة و التقيد بالإجراءات الإحترازية الوقائية ، وتضمن جدول أعمال هذا المؤثمر التقرير السياسي لرئيس الحزب عزيز أخنوش و مقترح تعديل المادة 33 من النظام الأساسي للحزب إضافة إلى مقترح تمديد المدة الإنتدابية لهيئات و أجهزة الحزب ناهيك عن البيان الختامي و تلاوة برقية الولاء المرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس.

و من خلال أشغال هذا المؤثمر شارك 21 مؤثمر و مؤثمرة منتدبين عن إقليم سيدي قاسم بحضورهم بمقر الحزب بسيدي قاسم تحت إشراف المنسق الإقليمي عبد الإله أوعيسى الذي وفر جميع الوسائل اللوجستيكية و كل ما يلزم لإنجاح هذا المؤثمر الذي يعتبر سابقة في الحقل السياسي.

المؤتمرين و المؤتمرات بإقليم سيدي قاسم صوتوا بالإجماع على تعديل المادة 33 و مقترح تمديد المدة الإنتدابية لهيئات و أجهزة الحزب في جو ساده الإحترام والتقدير و المسؤولية.

و صرح المنسق الإقليمي للحزب بسيدي قاسم عبد الإله أوعيسى للوطنية بريس عن شكره الكبير إلى كافة المؤتمرين و المؤتمرات المشاركين في فعاليات المؤتمر الإستثنائي الناجح بإمتياز و أضاف أنه يعد طفرة نوعية في تاريخ الديمقراطية الوطنية ، وفرصة ثانية لتعزيز الثقة وتجديد العهد على مواصلة البناء والسير معا في المسار الصحيح الذي إنطلق من مدينة بوزنيقة، و أكد في مستهل تصريحه أننا سننبثق عقب هذه المحطة النضالية أكثر قوة وتماسكا وتلاحما ، فهي فرصة لتعزيز الثقة وتحصين البيت التجمعي الذي ظل صامدا منيعا ، و أردف نحن بإقليم سيدي قاسم نؤمن بمبدأ أساسي بالمنطق الرياضي والسياسي، نسلم بعدم تغيير الفريق الفائز، ولا تعديل في التشكيلة التي تحقق الانتصارات ، و أضاف في تصريحه، اليوم لنا فريق متكامل رائد بقيادة الرئيس عزيز أخنوش يحقق التفوق والإنتصار، فلنستمر معا بنفس المجموعة صوب الفوز القريب إن شاء الله.

و تجدر الإشارة أن المؤتمرون بجهات المملكة ، والذين تابعوا أشغال المؤتمر الاستثنائي عن طريق المحادثة المصورة، بمقرات الحزب وبالقاعات التي تم تخصيصها لهذا الغرض طبقا للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كوفيد 19، صوتوا بالأغلبية على توسيع صلاحيات المؤتمر الوطني عبر تعديل الفقرة 2 من المادة 33 للنظام الأساسي، وبالإجماع على تمديد صلاحيات أجهزة وهيئات الحزب، لمدة لا تتجاوز ستة أشهر بعد تاريخ الإعلان عن نتائج الانتخابات العامة بعد تقديم عزيز أخنوش في هذا المؤتمر الاستثنائي عرض سياسي فيه الكثير من الرسائل السياسية مفادها أن الحزب مقبل على سنة انتخابية صعبة وعلى الكل تحمل مسؤولياته ليكون حزب التجمع الوطني للأحرار رقما أساسيا في هذه الانتخابات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...