مصالح الأمن بمدينة الرشيدية تتفاعل بسرعة مع تسجيل صوتي يتضمن معطيات وأخبار زائفة تمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين

الوطنية بريس _ هيئة التحرير

تفاعلت مصالح الأمن الجهوي بمدينة الرشيدية، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع صوتي تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري، يوم أمس الأحد 8 نونبر الجاري، والذي يتضمن ادعاءات حول وجود عصابة إجرامية مفترضة تختطف الأطفال بواسطة سيارة بنفس المدينة، كما ينسب لصاحب التسجيل ادعاؤه تلقي مصالح الشرطة شكايات حول الموضوع دون أن تحرك ساكنا، بما في ذلك حالة طفلة كادت أن تتعرض للاختطاف بحي “أولاد الحاج” بالمدينة لولا تدخل والدتها.

وتنويرا للرأي العام، وتفنيدا للادعاءات غير الصحيحة الواردة في الشريط الصوتي المذكور، يؤكد الأمن الجهوي بالرشيدية بأنه راجع المعطيات والسجلات المتوفرة لدى المصالح المختصة في محاربة الجريمة على صعيد المدينة، دون أن يتم تحصيل معطيات ملموسة حول توصل مصالح الأمن الوطني بأية شكاية أو إشعار حول تعرّض أطفال قاصرين للاختطاف باستعمال الأسلوب الإجرامي الوارد في المقطع الصوتي المذكور.

وإمعانا في التوضيح، وخلافا لما تم الترويج له من مزاعم كاذبة، يؤكد الأمن الإقليمي بالرشيدية بأن مصالح الشرطة القضائية والأمن العمومي لم تتوصل بأية شكاية أو وشاية تتعلق بمحاولة اختطاف طفلة قاصر بأي حي من أحياء المدينة.

وإذ يحرص الأمن الإقليمي بالرشيدية على تفنيد صحة المعطيات الواردة في هذا المقطع الصوتي، فإنه يؤكد في المقابل على أن الأبحاث والتحريات لا زالت جارية لتوقيف المتورطين في تسجيل وبث هذا الشريط الذي يتضمن معطيات وأخبار زائفة، بما من شأنه أن يمس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...