ملك المغرب… اختار أفضل حل لمواجهة كورونا، هو التلقيح ضد فيروس كوفيد-19

الوطنية بريسعبدالفتاح نوبي/عبدالجبار الادريسي

وبهذا، وفق ما ورد في بلاغ للديوان الملكي مساء اليوم، يكون صاحب الجلالة قد اختار الحل الأنسب والأكثر فعالية ومردودية، خلافا للحجر الصحي الشامل، الذي تبقى له تداعيات وآثار سلبية على الاقتصاد الوطني، وكذا بعض الفئات الاجتماعية الهشة..

صاحب الجلالة، كانت له نظرة أخرى، ألا وهي استراتيجية التلقيح، التي ستجنب المملكة السقوط في معضلة المزيد من الإصابات والتفشي لهذا الوباء.

إن مبادرة اللقاح، التي أطلقها صاحب الجلالة حفظه الله حرصا على سلامة وصحة مواطنيه الأعزاء، هي أكثر فعالية من الحجر الشامل، في نظرنا، وتجسد بكل وضوح، الرؤية السديدة للعاهل الكريم، في ضمان الأمن الصحي للمغاربة.

قرار صاحب الجلالة، جاء بناء على الرأي الصادر عن اللجنة الوطنية العلمية ذات الصلة، والذي يشير إلى أن حملة التلقيح تشكل ردا حقيقيا من أجل وضع حد للمرحلة الحادة من الجائحة، ووفاء للمقاربة الملكية الاستباقية المعتمدة منذ ظهور هذا الفيروس، أعطى جلالته توجيهاته السامية من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19 في الأسابيع المقبلة.

يشار إلى أن جلسة العمل هاته حضرها رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، ومستشار صاحب الجلالة السيد فؤاد عالي الهمة ووزير الداخلية السيد عبد الوافي لفتيت، ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج السيد ناصر بوريطة، ووزير الصحة السيد خالد آيت الطالب، والجنرال دو كوردارمي عبد الفتاح الوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دو كور دارمي محمد حرمو قائد الدرك الملكي، ومفتش مصلحة الصحة العسكرية للقوات المسلحة الملكية الجنرال دوبريكاد محمد عبار والمدير العام للأمن الوطني المدير العام لمراقبة التراب الوطني السيد عبد اللطيف الحموشي.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...