النقابة الوطنية لمستخدمي الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة تراسل رئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة

الوطنية بريس _ رضوان عريف

الموضوع: دكتاتورية و تسلط المدير المركزي للقناة الرياضية و تبجحه أنه يتميز عن الجميع ببطاقة بيضاء من السيد الرئيس المدير العام.
تحية احترام، و بعد،
في الوقت الذي يعاني فيه مستخدمو الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة من انتشار الوباء الفتاك كوفيد 19 بين الصفوف و انتقاله بينهم بوثيرة مقلقة داخل مقرات العمل و من تداعياته النفسية و الاجتماعية و الاقتصادية عليهم، و تفاني جل المستخدمين و تضحيتهم في أداء واجباتهم المهنية في كل الظروف و تحت كل الضغوط معرضين حياتهم و حياة أهاليهم لخطر الإصابة و نقل عدوى هذا الفيروس، نجد السيد المدير المركزي للقناة الرياضية يجتهد في تشتيت الانتباه و تغطية عدم قدرته التماشي مع مستجدات الوضعية الوبائية و سوء تدبيره للظرفية غير العادية بحرمان بعض مستخدمي القناة الرياضية من المنح الشهرية و الدورية بمزاجيته المعهودة و تسلطه و انفراده باتخاذ هكذا قرارات ضاربا كل المساطر القانونية و المؤطرة عرض الحائط.
توصل المكتب النقابي للنقابة الوطنية لمستخدمي الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بشكاية مكتوبة من السيد أحمد الكاب ( تقني توضيب بالقناة الرياضية ) يشتكي حرمانه من المنحة الشهرية لشهر نونبر 2020 مؤكدا على أنه لم يصدر عنه أي خطإ مهني أو تملص من أداء واجبه المهني أو أي سبب يبرر حرمانه هذه المنحة، بل على عكس ذلك و رغم إصابته بفيروس كورونا بعد أن نقلت له العدوى من زميله أثناء تأدية العمل داخل مقر القناة فقد باشر أداء واجباته فور تأكد خلوه من الفيروس و انتهاء مدة الحجر الصحي التي تزامنت و فترة راحته الإدارية نظرا لبرنامج العمل المخفف.
إن النقابة الوطنية لمستخدمي الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة ترفض و تستنكر بشدة هذا الشطط و هذه الدكتاتورية التي تتميز بها تصرفات المدير المركزي للقناة الرياضية و تماديه في هذه الخروقات مستقويا بادعائه أنه تحت مظلة السيد الرئيس المدير العام و أنه مقرب بشكل خاص و أنه مخول لفعل ما يراه مناسبا من وجهة نظره دون الرجوع إلى القوانين و المساطر الإدارية، و إذ ان هذه ليست المرة الأولى التي يحرم فيها السيد حسن بوطبسيل المستخدمين من المنحة دون تبرير و أنه لا يدخر جهدا للاستفزاز و التضييق على المستخدمين عامة و المنتمين لنقابتنا الوطنية خاصة حيث أن السيد أحمد الكاب واحد من أعضاء مكتبنا الوطني تعرض لهذه التضييقات و الحرمان من المنح بشكل متكرر، إن هذه التصرفات الطائشة و التجاوزات اللامبررة التي يقوم بها هذا المسؤول غير مقبولة، فإننا نطالبكم السيد الرئيس المدير العام بالتدخل العاجل للحد من تكرار هذه السلوكيات و الإدعاءات كما تحتفظ النقابة الوطنية لمستخدمي الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة بالأحقية في القيام بجميع الخطوات النضالية و الاحتجاجية و حق اللجوء إلى المؤسسات الوطنية و الدولية للدفاع عن حقوق المستخدمين و إحقاق الحق و تنوير الرأي العام الوطني و الدولي.
و تقبلوا فائق التقدير و الاحترام.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...