الشباب الحركي لجهة العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب يقود زيارة تضامنية لمعبر الكركرات ويؤكد دعمه للتدخل العسكري السلمي بالمعبر 

الوطنية بريس _ الصديق ناصري

قاد الشباب الحركي لجهة العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب زيارة تضامنية إلى معبر الكركرات، اليوم الخميس 10 دجنبر 2020 .

وجاءت هذه الزيارة التضامنية إلى المعبر الحدودي الكركرات، للتاكيد على الوحدة الترابية للمملكة ومغربية الصحراء والمساندة المطلقة للتدخل غير الهجومي للقوات المسلحة الملكية بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية لتأمين معبر الكركرات من قطاع الطرق.

وقال سيدي علي لعروسي المسؤول عن القافلة التضامنية ، إن هذه الأخيرة تعتبر أن لمعبر الكركرات دور تجاري كبير في ضمان تدفق السلع والأفراد باتجاه دول جنوب الصحراء، كامتداد للمغرب في عمقه الإفريقي.

وعبر لعروسي عن التعبئة الشاملة للشباب الحركي بجهة العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب وتجنده وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

وجدد لعروصي دعم الشباب الحركي لجهة العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب القوي للعملية غير الهجومية التي قامت بها القوات المسلحة الملكية، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، بمهنية عالية لتأمين تدفق السلع والأفراد عبر منطقة الكركرات العازلة، التي تربط بين المملكة المغربية والشقيقة موريتانيا، في احترام تام للشرعية الدولية وحرص شديد على سلامة المدنيين، قصد وضع حد للإستفزازات المتكررة والتجاوزات الخطيرة لمليشيات المرتزقة وقطاع الطرق، وتعطيلهم للحركة التجارية والمدنية عند المعبر الحدودي للكركرات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...