الفيروس اللعين كورونا يخطف روح الإعلامي والسينمائي “نور الدين الصايل “

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن

فقدت الساحة الإعلامية و السينمائية المغربية مساء أمس الثلاثاء ،المدير السابق للقناة الثانية ومدير المركز السينمائي المغربي سابقا “نور الدين الصايل “عن عمر 73سنة بمستشفى الشيخ زايد بالرباط بعدما كان يتلقى العلاجات بسبب مضاعفات فيروس كورونا.
و للإشارة فالراحل ازداد بمدينة طنجة سنة 1948واشتغل في بداية مشواره كأستاذ لمادة الفلسفة بعدها كمفتش عام للمادة، بعدها اشتغل بالتلفزة المغربية ثم بقناة “كنال بلوس “الفرنسية ثم ناقدا سينمائيا بغض النظر عن إدارته للقناة الثانية. ويرجع الفضل للمرحوم الصايل في تشجيع السينما المغربية طيلة أربعين سنة، كما يرجع له الفضل في تأسيس الفيدرالية الوطنية لنوادي السينما بالمغرب والتي نشرت الثقافة السينمائية بالمغرب دون نسيان تأسيسه لمهرجان خريبكة للسينما الإفريقية الذي يعرف بأهل السينما من أفريقيا و قارات أخرى. والراحل “نور الدين الصايل “مزج بين كتابة السيناريو والرواية والإنتاج. فقد كان مفكرا عبقريا في مجال التحليل السينمائي. تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...