ابراهيم ابوزيد عامل اقليم سطات يستنفر جميع السلطات الاقليمية لتأمين احتفالات رأس السنة

الوطنية بريس _ رشيد منوني/خالد بلفلاح

قررت لجنة اليقظة الصحية الاقليمية التي يترأسها عامل إقليم سطات إبراهيم أبوزيد، فرض حظر تجول ليلي على الصعيد الاقليمي ، مع تشديد الإجراءات الاحترازية للتصدي لوباء كوفيد-19.
يستمر حظر التجول من التاسعة ليلا إلى السادسة صباحا باستثناء الحالات الخاصة بحسب مخرجات الاجتماع الطارئ الذي عقدته اللجنة الاقليمية صباح اليوم الخميس 31 دجنبر 2020 برئاسة ابوزيد .
تأتي هذه الإجراءات الاحترازية “بناء على توصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة تعزيز إجراءات حالة الطوارئ الصحية، خاصة مع حلول احتفالات رأس السنة الميلادية والذي أعلن أيضا منع الحفلات والتجمعات العامة والخاصة وإغلاق المطاعم والمقاهي والمتاجر ابتداء من الثامنة مساء.
وشدد عامل الاقليم ،على ان تبقى هذه الاجراءات الاحترازية سارية المفعول ،الى حين تحسن مؤشر الوضعية الوبائية على صعيد النفوذ الترابي للاقليم ، وسيعهد بتنفيذ هذه القرارات الى السلطات المختصة كل حسب موقعه.
وبالمناسبة ، وجه عامل الاقليم تعليمات صارمة لجميع السلطات الامنية كل من موقعه، حول التدابير الاستباقية التي تستلزمها المناسبة، والتي تتطلب احترازا من المتربصين بالأمن العام من جهة، والمتربصين بخرق حالة الطوارئ الصحية من جهة ثانية،
وتأتي هذه التعليمات الصارمة بغية الحفاظ على الأمن العام، والسلم والسلام والإستقرار، خلال رأس السنة الميلادية الجديدة، وذلك بالعمل على نشر وحدات أمنية، أمام بعض المواقع الحساسة، وكذا بعض الأحياء السكنية والدواوير التي تعرف كثافة سكانية كبيرة، والتي تتطلب يقظة أمنية وحراسة مشددة،
هذا ويشار أن جميع الأجهزة الأمنية بالإقليم، تفعيلا للاستراتيجية الأمنية الجديدة لعامل الإقليم، والقائد الجهوي للدرك الملكي، ووالي أمن سطات، في شقها الوقائي، عبأ المسؤولين الثلاثة كل الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية، مركزين في هذه الحملات الاستباقية، على مروجي المخدرات والمشروبات الكحولية المختلفة الأشكال والألوان، والأشخاص الصادرة في حقهم برقيات بحث محلية ووطنية ناهيك عن المشتبه فيهم وفي علاقاتهم بأي شبهة أو نشاط جرمي أو إجرامي، قد يؤدي إلى زعزعة تلك الاستعدادات، تحسبا لأي طارئ غير مرغوب فيه.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...