طنجة..” عمال أمانور ” … سنة من الإعتصام و الإحتجاج

الوطنية بريسعبد الحكيم الطالحي

عمال أمانور بطنجة في الذكرى الأولى من الإحتجاج و الإعتصام ، سنة من النضال و الصمود و التضحيات لتحقيق مطالبهم المشروعة بعودة كافة العمال المطرودين و الممثلين النقابيين لعملهم دون قيد أو شرط.

 

سنة من المعاناة و القمع و اللامبالاة بدون ملل أو تذمر دفاعا عن حقوقهم المشروعة ، حاملين شعار لا لإستسلام و الخضوع ، رغم الظروف الصعبة التي يعانون منها مازالوا صامدين و مناضلين في وجه القمع و الإستفزازات .

 

و نظم  عمال أمانور  المنضويون تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل UMT بطنجة ، طيلة سنة بكاملها  مؤازرين بالمكاتب النقابية للإتحاد الجهوي لنقابات طنجة ، وقفات إحتجاجية  و مسيرات حاشدة ، طالبوا من  خلالها بحقوقهم المنصوص عليها في مدونة الشغل من خلال إحترام الحريات النقابية وكرامة العمال .

 

إن هذه الفترة الحرجة لا تقبل التردد والحسابات الضيقة التي يجب أن تقبر إلى الأبد ، وتحل محلها الجرأة والنضال المبدئي الميداني والشعور الجماعي بالمسؤولية ، إذن لن نستطيع تحقيق أهداف وحقوق الطبقة  العاملة ، ما لم يتم العمل على بناء وتقوية العمل النقابي الإجتماعي .

 

و تجدر الإشارة أن حوالي 500 عامل  بشركة “أمانور”  بطنجة للتطهير السائل خادوا إضرابا عن العمل واعتصامات واحتجاجات منذ أزيد من سنة ، وذلك بعد إقدام الإدارة على طرد أزيد من 15  عاملا ، من بينهم ممثلون نقابيون و مناديب للعمال ، بسبب إنتماءهم النقابي و نضالهم من أجل حقوق الطبقة العاملة .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...