فاس..طلبة و باحثين ينامون في العراء وأمزازي في المساءلة

الوطنية بريسأشرف بغداد

قرر مناضلي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب بمعية الجماهير الطلابية  بفاس، المبيت الليلي من داخل  المركبين الجامعيين ظهر المهراز و سايس  ابتداءا من يوم  14 فبراير 2021، كخطوة نضالية قابلة للتصعيد ردا على قرار إغلاق الأحياء الجامعية.
وجاء في تصريحات مجموعة من الطالبات و الطلبة  الباحثين أن استمرار إغلاق الأحياء الجامعية المتخذ ضمن تدابير احتواء فيروس كورونا تسبب في تشريد آلاف الطلبة اللذين وجدوا أنفسهم بدون مأوى تزامنا مع انطلاق الدراسة بمجموعة من المعاهد و الكليات التابعة للجامعة المغربية .وفي ذات السياق أكدوا أن قرار إغلاق الأحياء الجامعية في وجههم دون اللجوء لحلول بديلة للإيواء خاصة أنهم ينحذرون من مناطق بعيدة، يضيع عليهم فرصة متابعة دروسهم وكذا الاستعداد والتحضير للإمتحانات المقبلة عليهم .و هذا  يهددهم للتخلي عن متابعة دراستهم العليا مما يزيد من معاناة أسرهم بتحمل سومة الكراء و النقل المبالغ فيها بحيث أن أغلب الطلبة ينحذرون من الطبقة الفقيرة .

و في بلاغ الاتحاد  الوطني لطلبة المغرب تشبث الطلاب بمطالبهم العادلة و المشروعة و في مقدمتها فتح الأحياء الجامعية و المرافق المغلقة الأخرى .اذ اعتبرو حالة الطوارئ الصحية و التباعد الجسدي هي مبررات واهية حيث أن الأحياء الجامعية الخاصة و المعامل و الشركات الكبرى تعمل ليل نهار دون أن تخضع للطوارئ الصحية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...