ضربات الحظ تبتسم للرجاء وتضعه ضمن مجموعات كأس”الكاف”

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن
في لقاء حبس أنفاس الجماهير الرجاوية،تمكن فريق الرجاء البيضاوي من العودة بالتأهل إلى دور مجموعات كأس “الكاف “،بعد فوزه على الإتحاد المنستيري برسم إياب دور 32مكرر بالضربات الترجيحية من قلب ملعب “مصطفى بن جنات “بمدينة المنستير “التونسية ،بعد نهاية أطوار المقابلة بفوز التونسيين بهدف لصفر،ما مكنهم من معادلة نتيجة ذهاب نفس الدور بالبيضاء التي كانت لصالح الرجاء بهدف يتيم. وقد تمكن الفريق التونسي من خطف هدف الإنتصار في د37من الشوط الأول إثر خطأ فادح لجبيرة ،الذي تخلق شوارع من جهته وكذلك سوء تغطية المدافعين إثر قذفة من قدم اللاعب “الجلاصي”،حيث تفنن لاعب الرجاء “السعداوي”في هدر فرص واضحة للتهديف أمام إستغراب حتى متتبعي الشأن الكروي في الدقائق 10و40 .
الشوط الثاني عرف نفس سيناريو سالفه،حيث لم تترجم الفرص المتاحة للفريق الأخضر إلى أهداف مع محاولة قتل المقابلة من طرف الفريق التونسي ببناء المرتدات الخاطفة التي كادت أن تثمر لولا تدخل المدافعين “الهدهودي و الورفلي”،ليعلن الحكم الجزائري نهاية اللقاء بفوز المنستيري بهدف لصفر. اللجوء إلى ضربات الحظ ابتسمت للكتيبة الرجاوية بحصة 6مقابل 5بعدما تصدى الأخطبوط” الزنيتي” لركلتي جزاء ليتأهل النسور الخضر إلى دور المجموعات التي ستجرى أطوار قرعتها غدا الإثنين بالقاهرة. للإشارة فقد عاشت الجماهير المغربية عامة والرجاوية خاصة على أعصابها نتيجة عدم الإقتناع بمردودية بعض اللاعبين وما سر تواجدهم ضمن التشكيلة؟،مما يطرح عدة تساؤلات على اختيارات المدرب “جمال السلامي”الذي تنتظره مهام صعبة وطنيا وعربيا وقاريا وأي هفوة ستجعله محط المحاسبة في ظل الإنتقادات التي يتعرض لها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...