المغرب الفاسي: تعادل بطعم الهزيمة و الإدارة الفنية و التقنية تحت المجهر

الوطنية بريس أشرف بغداد

اختتم فريق المغرب الفاسي الدورة السابعة للدوري المغربي الاحترافي بتعادل سلبي مخيب  بملعبه ضد  ضيفه فريق حسنية اكادير وهذا ينضاف الى مسلسل التعادلات و هدر النقط على التوالي .
عرفت المباراة إيقاع كاشف الى متوسط ،وسط ميدان المغرب الفاسي بات عاجزا على بناء مترابطات وتقديم تمريرات حاسمة من أجل إغناء المهاجم المتميز علاء الدين اجراي  لهز الشباك  أو التهديد المباشر .بحيث شهدت آخر دقائق الشوط الأول من المباراة إهدار الوافد الجديد  ايوب لكحل انفراد بغرابة  يعتبر هدف محقق كان ان يكون حافزا لتوهج الشوط الثاني لكن القائم كان له رأي آخر.
لمسة المدرب و الإدارة التقنية و النهج التكتيكي للفريق أصبح غامضا مما أتار حفيضة الجماهير المصاوية في طريقة اللعب و التشكيل الأساسي للفريق مع العلم أن دكة البدلاء بها لاعبين قادرين على صناعة الفارق .
تعادلات بطعم الهزيمة  وعشوائية في تدبير اللقاءات تغضب الجماهير  و المدرب عبد اللطيف جريندو  يتعرض للانتقادات .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...