صرخة ضد اعتداءات الرعاة الرحل أمام عمالة إقليم سيدي افني

الوطنية بريسالحسين أدراق

أمام تزايد انتهاكات الرعاة الرحل في حق سكان قبائل أيت باعمران ، ونظرا لتنامي وتكرار حالات الاعتداءات التي يتعرض لها سكان أيت باعمران ، واستباحة أراضيهم الزراعية من قبل مجموعة من الرعاة الرحل، توافد عدد كبير من المواطنين أمام عمالة سيدي افني ، ونظموا وقفة احتجاجية طالبوا فيها الحكومة والسلطات المسؤولة بالتحرك العاجل لحمايتهم من بطش عصابات إجرامية منتظمة تحت مسميات “الرعاة الرحل.

خرجت فعاليات المجتمع المدني وساكنة سيدي إفني آيت بعمران في وقفة احتجاجية، صباح الأحد 28 فبراير الجاري أمام مقر عمالة إقليم سيدي إفني، على ما تعرضت له ساكنة المنطقة من أعتداءات وتهديدات الرعاة الرحل .

كما حضر الوقفة العديد من التنسيقيات وفعاليات المجتمع المدني بإقليم سيدي إفني، الذين قالوا إن المشاركين مثلوا العديد من الفئات الاجتماعية والعمرية بمختلف قبائل آيت بعمران.
وندد المتظاهرون في شعارات بحت بها حناجرهم، بالاعتداءات التي طالت الساكنة بالجماعات الترابية التابعة لدائرة سيدي إفني، وحمل المشاركون لافتات تندد بالأوضاع التي تعيشها العديد من المناطق بإقليم سيدي إفني، وسط غياب ملحوظ للافتات والشعارات ذات الطابع الانتخابي أو السياسي، في حين كان التأطير الكامل للمشاركين في التظاهرة من طرف ممثلي التنسيقيات و رأسها تنسيقية أكال و أدرار و الحركات الأمازيغية ، رافعين نداءات تندد باعتداءات الرعاة الرحل و تطالب بانصاف المتضررين.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...