درك “دار ولد زيدوح” يشنّ حملات تمشيطية و تطهيرية واسعة لمحاربة كل أنواع الجريمة

الوطنية بريسمنير أبراغ

شنت عناصر الدرك الملكي بدار ولد زيدوح بإقليم الفقيه بن صالح، خلال الأيام الأخيرة، حملات تمشيطية وتطهيرية واسعة والتي شملت مختلف النقط السوداء، من أجل محاربة الجريمة بشتى أنواعها.

وقد أسفرت هذه الحملات التطهيرية التي تواصلت على مدى الأسبوع عن توقيف العديد من الجانحين والمشتبه فيهم والمبحوث عنهم في مجموعة من الجرائم.

وحسب مصادر مطلعة، فإن هذه الحملات الأمنية ستبقى مستمرة وستدخل في إطار إستراتيجية العمل اليومي لعناصر الدرك الملكي بدار ولد زيدوح، وذلك بهدف الحد من كافة الظواهر الإجرامية بمختلف أنواعها وتوقيف المطلوبين للعدالة.

وفي هذا الإطار، إستحسنت الساكنة العمل الجبار المحمود الذي قامت به عناصر الدرك الملكي، كخطوة إستباقية لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم، ووضع حد للسلوكات المشبوهة والتصدي للجريمة بكل أنواعها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...