الدراج ” بلحسن عبد الرحيم ” الإبن البار لحي الزاوية يصل إلى معبر الكركرات بواسطة دراجته الهوائية

الوطنية بريسعبد الحكيم الطالحي

في إطار الدعم والتأييد للقرارات الملكية الأخيرة التي اثمرت انتزاع الإعتراف بمغربية الصحراء من عدة دول في مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية، إنطلق الدراج بلحسن عبد الرحيم المعروف بيابا من حي الزاوية سيدي قاسم في إتجاه المعبر الحدودي الكركرات بجهة الداخلة واد نون .

و بعد أيام حماسية ممزوجة بالروح الوطنية و حب الوطن وصل الدراج القاسمي ” يابا ” لمعبر الكركرات بواسطة دراجته الهوائية ، في رسالة قوية على أن الصحراء مغربية و ستبقى مغربية رغم كيد الكائدين ، و أن المغاربة كلهم يدا واحدة لمواجهة كل من سولت له نفسه المماس بالوحدة الثرابية للمملكة المغربية.

رحلة الدراج ” يابا ” لمعبر الكركرات عرفت تجاوبا كبيرا و دعما من ساكنة حي الزاوية العريق ، و كذا من طرف الإبن البار للحي و المقيم بالديار الفرنسية المناضل و الشاب الطموح ادريس محلة الذي قدم كل الدعم و المساندة وقرب الساكنة القاسمية و المغربية من أخبار الدراج بلحسن عبد الرحيم طيلة تلك الفترة .

تحية تقدير وإحترام للدراج القاسمي عبد الرحيم بلحسن على هذه المبادرة و تشريفه لمدينة سيدي قاسم و ساكنة حي الزاوية و شبابه المفعم بالحيوية و النشاط و حبه لوحدته الثرابية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...