بني ملال..العقاوي يكشف حقيقة تداعيات محامي بني ملال و هيأة المحامون تبارك الحدث

الوطنية بريس أسماء عازم

بعد الضجة الإعلامية التي كانت بطلتها السيدة التي اتهمت المحامي الشاب ببني ملال عبر بث مباشر لقناة إلكترونية وطنية، وفي سابقة من نوعها تدخل أحد المسؤولين بالقناة الأستاذ حميد العقاوي لتعميق البحث فيما صرحت به السيدة من اتهامات خطيرة في حق المحامي، وبعد السماع للطرف والآخر وبعض كبار المسؤولين بالمدينة تبين أن المحامي ليست له أي صلة بما صرحة به المذكورة أعلاه.

هذا، وقد صرحت السيدة عبر البث المباشر للقناة بأكاديب واتهامات خطيرة في حق المحامي الخلوق التي وصفته (بالعربطي والفساد والسكايري)، والتي أسائت بها بصفة عامة لمهنة المحاماة الشريفة والمعروفة على الصعيد الدولي بشفافية ونزاهة المحامون المغاربة خاصة الشباب منهم، الأمر الذي أعطى الضوء الأخضر لإستحضار الشك في هذه التصريحات.

وكما سبق وذكرنا أعلاه أن أحد مسؤولي القناة أخذ الموضوع بجدية وبدأ في تعميق البحث في القضية للتأكد من صحة التصريحات الخطيرة التي جاءت على لسان السيدة.

وبعد تعميق البحث من قبل الأستاذ حميد العقاوي المعروف بنزاهته وبتحقيقاته في معظم القضايا التي يقوم بتغطيتها، تبين على أن هاته السيدة قامت بفعل صبياني في حق المحامي بتصريحاتها واتهاماتها الخطيرة وأن كل ما جاء على لسانها كان مجرد أكاذيب وتصفية حسابات ستلقي بها في ( س . ج ) وتشهير ولفق التهم وما غير ذلك…

وارتباطا بالموضوع وبعدما تبينت حقيقة هذه السيدة الكاذبة التي استغلت البث المباشر لتمرير مغالطات للرأي العام في حق المحامي الخلوق، سارع الأستاذ حميد العقاوي في بادرة هي السابقة من نوعها إلى كشف أكاذيب هاته السيدة والتي اتصلت بنفس القناة مرة ثانية لتكون المفاجأة كبيرة، حيث أكدت للأستاذ العقاوي أن كل ما جاء على لسانها في المباشر الأول كان مجرد أكاذيب.

وعليه قامت السيدة بتقديم الإعتذار للمحامي الشاب على تلك التهم والألفاظ التي وجهتها له داعية أنها كانت تائهة وأن الدافع وراء كلامها هم الجيران الذين قاموا بشحنها لتمرير تلك المغالطات، حيث قدمت اعتذارها للمحامي أمام المغاربة في بث مباشر في نفس القناة وصرحت أنها تحس بندم شديد بعد اتهامها لشاب طموح وجاد في عمله


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...