ورزازات..ساكنة المركز تعاني روائح كريهة وتسربات الصرف الصحي في غياب تام لمسؤولي القطاع

الوطنية بريسحميد شاكر

يشكو سكان مركز مدينة ورزازات من انبعاث روائح كريهة وتسربات المياه مصدرها شبكة الصرف الصحي ،
وأكد سكان حي البهجة بلوك 1 خصوصا أن أوضاع المنطقة أصبحت لا تطاق بسبب انتشار دائم ومستمر للروائح الصادرة من منافذ شبكة الصرف ، مشيرين إلى أن الأسر والقاطنين بالحي قدموا شكاوى لأكثر من مرةً للعمل على تخليصهم من الأوضاع الصعبة التي يعيشونها دون جدوى.
وكان السكان طالبوا باتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف تسرب مياه الصرف الصحي التي تهدد بانهيار منازل اهلة بالسكان بسبب هاته التسربات وكذا الروائح الكريهة التي يستحيل التعايش معها
وقال أحد سكان الحي ان العديد من الأسر باتت تفكر جديا في الانتقال من المنطقة وهجر منازلها أو بيعها والانتقال إلى مكان آخر بعيدا عن الروائح الكريهة وما تخلفه من امراض وتهديد خطير يشكل خطرا على صحة الساكنة وتهديدا للبيئة.
وأشار الى أن الروائح تنتشر من شبكة الصرف واحيانا من خطوط الشبك داخل المنازل وفي أوقات مختلفة من ساعات الصباح وحتى المساء خصوصًا ونحن على ابواب الشهر الفضيل شهر رمضان مما يزيد من صعوبات الصوم في ضل تلوت الهواء بالحي المتواجد في قلب مركز السينما والسياحة
وقال السيد نورالدين من سكان الحي إن الروائح الكريهة التي تتسرب من شبكة الصرف الصحي منذ أكثر من عام أصبحت لا تطاق بسبب تأثيرها على حياة السكان، لافتا الى انه ومنذ فتح عدد من المقاهي والمطاعم ومحلات تجارية عدة بدون تحسين وتوسعة شبكة الصرف الصحي هي السبب في ماآلت اليه الاوضاع حيت ان المنطقة اصبحت صناعية بتجهيزات قديمة ومهترئة لا تكفي حتى لتصريف المياه المستعملة من طرف الساكنة فما بالك بالمطاعم والمقاهي الروائح تخرج من مختلف المنافذ ومن المناهل وأحيانا من داخل المنازل بالمنطقة والتي أحالت الحياة إلى جحيم.
وطالب الجهات الرسمية بالعمل على إصلاح الشبكة لوقف هذا الأذى الذي يتعرض له المواطنون في المناطق المتضررة .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...