طنجة : المكتب النقابي لمصنع رونو ينظم ورشة تكوينية حول إتفاقيات الشغل الجماعية

الوطنية بريسعبد الحكيم الطالحي

نظم المكتب النقابي لمصنع رونو طنجة المنضوي تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل UMT ورشة تكوينية بعنوان ” إتفاقيات الشغل الجماعية لتحقيق السلم الإجتماعي “، لفائدة مناديب الأجراء بالمصنع ، و أطر هذه الورشة الإطار النقابي مصطفى التسولي .

هذه الورشة التكوينية تناول فيها الإطار النقابي التسولي ، مفهوم إتفاقية الشغل الجماعية من خلال معايير العمل الدولية و التشريع الوطني ، و أهميتها و تعريفها و كذلك أطرافها و شروط إبرامها .

الورشة التكوينية تطرقت أيضا لشروط الإنضمام إلى إتفاقية الشغل الجماعية، و مجال تطبيق الإتفاقية و دخولها حيز التطبيق و مضمونها، و مدة سريان الإتفاقية و كيفية إنهائها ، ناهيك عن مسطرة و شروط إيداع و إشهار إتفاقية الشغل .

هذا اليوم التكويني لفائدة مناديب أجراء مصنع رونو طنجة شهد تفاعل كبير بين جل المناديب اللذين طرحوا مجموعة من الإشكاليات و كذا معطيات أغنو بها النقاش الذي كان مثمرا و فعالا ، و في نفس السياق أكد الإطار النقابي مصطفى التسولي أن إتفاقية الشغل حق دستوري يكفله دستور 2011 و مصدر تشريعي أساسي ، و أضاف أن الإتفاقية الجماعية تساهم في تنمية و تطوير المقاولة .

و أردف مصطفى من خلال تأطيره للورشة أن الإتفاقية الجماعية توفر الإستقرار الإجتماعي و النفسي للأجراء ، ناهيك عن النهوض بالسياسة الإجتماعية ، و أعتبرها التسولي أداة لتحقيق و تطبيق السياسة الإجتماعية ، و أكد أن دورها هو تحصين المكتسبات .

و في ختام الورشة أوضح مصطفى التسولي ، أن الهدف من هذه الأخيرة تعزيز مكتسبات مناديب الأجراء في مجال النهوض بالمفاوضة الجماعية و تعزيز ثقافة الحوار و التشاور ، و ذلك من أجل مواكبة المناديب في أفق الإرتقاء بثقافة القانون التعاقدي للشغل ، تحقيقا للإلتزام الدستوري القاضي بعمل السلطات العمومية على تشجيع المفاوضة الجماعية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...