فاس : ظلام و كلاب ضالة على مرأى مجلس عمالة فاس المتواجد بحي بورمانة

الوطنية بريسأشرف بغداد

تعيش ساكنة حي بورمانة بفاس ليلا  رعبا،  في ظل إنارة عمومية شبه منعدمة مما جعل الحي السكني قبلة للكلاب الضالة بعددها المهول و المفترس و كذلك أصبح الحي ملادا لأصحاب الدراجات النارية المشبوهة المتخصصين في النشل و السرقة مع حمل الأسلحة البيضاء  .
و في هذا الصدد عبرت الساكنة عن غياب تدخلات كل من السلطة المنتخبة المتمثلة في مجلس عمالة فاس المتواجد بنفس الحي المذكور أعلاه و تهاون السلطة المعينة في تكثيف الجهود للتصدي لظاهرة الكلاب الضالة التي خلقت جدلا بين كل المتدخلين .
وفي الأخير نددت الساكنة بالمشاكل التي تعانيها و الخطر الذي يحيط بأطفالهم أثناء ذهابهم للمدارس فضلا عن الأشخاص المسنين  نظرا لخوفهم من الكلاب المسعورة و الظلام الحالك بين الأزقة المتسبب في  كل أشكال التهديد  لسلامة المواطنين و المارة .
وفي إحصائيات تم إنجازها سابقا سجلت حوالي 370  حالة وفاة ما بين 2000 و2017  أي بمعدل  21 وفاة بالسنة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...