النيابة العامة تدخل على خط إساءة نائبة رئيس الغرفة الجهوية ببني ملال خنيفرة من حملة تشهيير عبر صفحات مستعارة

الوطنية بريسهيئة التحرير

توصلت الوطنية بريس ببيان استنكاري من أعضاء غرفة الصناعة التقليدية التابعين لإقليم خنيفرة يشجب و يستنكر لما تتعرض له السيدة يامنة مورشيد نائبة رئيس الغرفة الجهوية ببني ملال خنيفرة من حملة تشهيير وسب وقذف من طرف بعض الكائنات الانتخابية على مواقع التواصل الاجتماعي.

على اثر المقالات المنشورة في إحدى المواقع الفيسبوكية المستعارة الذي يحاول صاحبه الإساءة إلى السيدة يامنة مورشيد نائية الرئيس ، نتشرف نحن أعضاء الغرفة التابعين لإقليم خنيفرة بكل التلوينات الحزبية أن تدين وبشدة ما تعرضت له قيدومة الصنع التقليديين السيدة يامنة مورشيد من طرف بعض اعداء النجاح من ترهات و اكاذيب وأباطيل لا أساس لها من الصحة حيث عمد صاحب المقال الى تلفيقها تهما واهية ووقائع غير صحيحة بغية التشهير بها والنيل من سمعتها الطيبة مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية ،وعليه ندين هذا التصرف اللآاخلاقي ونشجبه وتطالب الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل لفتح تحقيق دقيق والضرب على أيادي كل من سولت له نفسه استغلال وسائل التواصل الاجتماعي للتشهير
بالشرفاء ومسهم في أعراضهم، كما نعلن تضامننا المشروط مع السيدة المتضررة من هذا الفعل المشين وفي الآن نفسه نعترف ونشهد بنزاهتها وبحسن تدبيرها لمرفق الغرفة السابق بخنيفرة حيث استطاعت بحنكتها جعل غرفة خنيفرة نموذجا يحتذى به على الصعيد الوطني من حيث التسيير بشهادة الوزارة الوصية التي اعتبرت الغرفة في عهدها نموذجا يحتذى به
، مما حدا بنا إلى أن نعتز ونفتخر بنزاهتها وصبرها لأنها استطاعت أن تثبت نفسها وسط عالم رجولي وتعيد للمرأة مكانتها التي تستحقها والتاريخ ، فإننا نسجل طيلة عقدين من الزمن من سنة 1993 إلى حدود 2015 التي قضتها يامنة مورشيد على رأس غرفة الصناعة التقليدية بخنيفرة ان قامت بما يثير انتباه الصناع و الصانعات والحرفيين بل كانت دائما بجانبهم سواء في مجال التكوين أو في أثناء المعارض التي كانت تنظم علی المستوى المحلي والجهوي والوطني ولا أدل على ذلك اعترافات الوزارة بخدماتها الجليلة وتكريمها من طرف الوزارة وتوشيحها بوسام ملكي . وتضامنا مع السيدة يامنة مورشيد نصرح أن كل ما في المقال كذب وتشهير ونصرح أن بعدما تم نقل مسؤولية الغرفة للجهة وإحداث غرف جهوية أصبحت هذه السيدة نائب رئيس الغرفة الجهوية ببني ملال خنيفرة وباتت الغرفة بخنيفرة ملحقة تابعة للجهة آنذاك سنة 2015 تم تسليم المهام في جو اخوي ولم تسجل اللجنة المشرفة اية ملاحظة عكس ما جاء في المقال الفايسبوكي أن هناك أجهزة ناقصة ، بل نوهت بالمجهودات الجبارة التي بذلتها هذه السيدة والحفاظ على الأمانة الملقاة على عاتقها.
وهذا افتراء وكذب لا أساس له من الصحة السيدة من اشرف خلق الله امراة كما يقال بألف رجل سواء في التسيير والكفاءة وحسن التدبير والمعاملة والطيبوبة فطيبوبتها جعلت منها أم الجميع. لذا لا نقبل مثل هذه التصرفات الصبيانية التي يهدف أصحابها النيل من سمعتها و تلطيخ تاريخها المشرف كما أننا نستنكر ما قيل في المقال أن هناك فرقة وطنية حطت بالغرفة بإقليم خنيفرة هذه الأيام ونعتبره كذب وبهتان لان الفرقة الوطنية لم يسبق لها أن ولجت هذه الإدارة لا من قبل ولا في الوقت الحالي لان غرفة الصناعة التقليدية بخنيفرة تعتبر الغرفة النموذجية

بشهادة من الوزارة من حيث التسيير والشفافية وتلاحم أعضائها وحبهم لحرفتهم وللأمانة التي وضعها الصناع فيهم ، أما عن استفادت ابنها من خدمات الغرفة واستغلال الموظفين هذا افتراء وبهتان فالغرفة بموظفيها ملحقة تابعة لجهة بني ملال خنيفرة لها مديرا هو المسؤول اداريا ورئيس جهوي هو المسؤول المعنوي لا علاقة للسيدة وابنها بهم وما نشر دليل على أن صاحب المقال له عداوة مع هذه العائلة و يحاول اقتحام إدارة تابعة للدولة في الموضوع وهذا ما لا نقبله وسوف نلتجئ للقضاء ليكون الفيصل لردع مثل هؤلاء الأشخاص الذين يختبئون وراء الصفحات الوهمية للمس بالآخرين والتشهير بهم والتشويش على أداء إدارتنا واهانة أعضائها وموظفيها ، أما فيما يخص ما قيل عن استغلال السيدة لميزانية الغرفة فهذا كلام فارغ لا يقبله العقل والمنطق قالسيدة تشغل مهمة نائب الرئيس الجهوي ولا علاقة لها بصرف الميزانية او بالشؤون المالية الغرفة.
وبناء عليه ومن إدراكنا العميق بأن السيدة يامنة مورشيد تتعرض للتشهير مع اقتراب الاستحقاقات التشريعية ، ونشجب وندين بشدة هذا التصرف وتطالب من النيابة العامة بفتح تحقيق لمعرفة من وراء هذه الصفحات الفيسبوكية ومعرفة كاتب المقالات ليتم تقديمه للعدالة لتقول كلمتها فيه.
رسالة موجهة للسيد وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بخنيفرة
نسخة موجهة الى السيد عامل الإقليم محمد فطاح
نسخة موجهة للسيد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ببني ملال
نسخة موجهة للسيد الوكيل العام للمملكة

توقيعات السادة أعضاء غرفة الصناعة التقليدية التابعين لملحقة خنيفرة


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...