أكادير: بمناسبة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي، نظم مكتب اليونيسكو لدى الدول المغاربية وجمعية سورف رايدر المغرب حملات تحسيسية تحت عنوان: “قليلا من النفايات للحفاظ على التنوع البيولوجي البحري!”

الوطنية بريسهيئة التحرير

بمناسبة اليوم العالمي للتنوع البيولوجي الذي يصادف يوم السبت 22 ماي، والذي يعد جزءًا من الهدف الخامس عشر للتنمية المستدامة، وتحت شعار “أنا بطل سوس، لنكن جزء من الحل”،
نظم مكتب اليونسكو لدى الدول المغاربية وجمعية سورف رايدر المغرب بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأكادير إداوتنان ورشات تحسيسية بيئية داخل الاعدادية الثانوية عبد الله بن عباس بتمراغت.

يوم الثلاثاء 18 ماي، أطرت جمعية سورف رايدر المغرب حصة توعوية لفائدة تلميذات وتلاميذ الإعدادية الثانوية
عبد الله بن عباس وذﻟﻚ لتحسيسهم بأهمية التنوع البيولوجي في منطقة سوس ماسة، التي تعتبر محيط حيوي لمحمية أركان والمعترف بها من طرف منظمة اليونسكو سنة 1998. كما تم التطرق لظاهرة التلوث البحري وسبل حماية المحيط.

ومن أجل الجمع بين النظري والتطبيقي، تم يوم الجمعة 21 ماي تنظيم مبادرة المحيط على شاطئ إيموران التابع للجماعة القروية بأورير شمال مدينة أكادير وشارك في هذا النشاط تلميذات وتلاميذ والأطر التربوية للمؤسسة.

  النفايات البلاستيكية التي تم جمعها تمت إعادة استخدامها في ورشة فنية أطلق عليها اسم “الموجة” أطرتها الفنانة المغربية غزلان ساهل داخل الإعدادية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...