الزنيتي “سبيدرمان” يؤهل الرجاء إلى نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن
قاد “السبيدرمان” كما يصطلح عليه، الحارس الزنيتي فريق الرجاء البيضاوي إلى التأهل لنهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية عقب إياب دور النصف والذي إنتهى بالتعادل السلبي صفر لمثله نظير لقاء الذهاب.
لقاء العودة بمركب محمد الخامس بالبيضاء عرف أشواطا هتشكوكية خاصة ضربات الترجيح التي بقدرة قادر منحت فوز الرجاء بعدما فقدت الجماهير المغربية في لحظة من اللحظات أمل التأهل. نعم الفريق المصري حل بالبيضاء للمناورة و سد كل المنافذ ونجح في ذلك طيلة 90دقيقة، إضافة إلى عامل الحظ الذي حرم وحش الرجاء “مالانغو”من هدفين ردتهما العارضة.
ضربات الجزاء نجح الحارس الزنيتي في التصدي لآخر ضربة معلنا تأهل النسور الخضر لخوض النهاية ضد شبيبة القبائل الجزائري بالبنين بعد سلسلة هتشكوكية بلغ عددها 9لكل فريق حيث سجل النسور الخضر 5و بيراميدز 4.
وقد كان لاختيارات المدرب التونسي “لسعد جردة الشابي” جملة من الإنتقادات حيث كادت أن تكلف الرجاء الإقصاء مما سيجعله على مرمى حجر لما تبقى من منافسات البطولة الإحترافية انوي”القسم الممتاز وكذا نهاية كأس الكونفدرالية الإفريقية ونهاية كأس محمد السادس للأندية الأبطال العرب.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...