وليد بنشكرة يشق مساره الفلسفي نحو التألق والإبداع ويفاجئنا بإصداره لكتاب الإنسان والمجتمع محاولة ديداكتيكية في تجديد الدرس الفلسفي – خاص بالسنة الثانية بكالوريا جميع الشعب

الوطنية بريسرضوان عريف

ابن منطقة أولاد أمبارك إقليم بني ملال وليد بنشكرة يشق مساره الفلسفي نحو التألق والإبداع ويفاجئنا بإصداره لكتاب الإنسان والمجتمع محاولة ديداكتيكية في تجديد الدرس الفلسفي – خاص بالسنة الثانية بكالوريا جميع الشعب – هذا الكثاب إعتبره (وليد بنشكرة ) بمثابة فيلسوف يسير على الأرض، نظرا لما يحتوي عليه من أفكار ومواقف فلسفية بسيطة وسهلة الفهم.فهو يدافع فيه عن الفلسفة ويعتبرها تفكير تساؤلي، حجاجي، ومفاهيمي هذفه الدفاع عن إنسانية الإنسان ودعوة لإعمال العقل ورفض المسلمات عن طريق النقد البناء وفق أسس وقواعد منهجية. فغايتها البحت عن الحقيقة في بعدها الوجودي بصفة عامة وفي بعدها الوجودي بشكل خاص. فشرف لنا أن يكون لنا كاتب ومؤلف وفيلسوف ابن منطقتنا يتميز بأخلاقه الراقية ومواقفه النيرة وتواضعه الجميل، فهو بمثابة اليد اليمنى لجل تلاميذ وتلميذات السنة الثانية بكالوريا يقف معهم في جل مراحلهم الدراسية ويقدم لهم أفضل الدروس والارشادات من أجل جني نقط متميزة. نتمنى له التوفيق ومزيدا من العطاء انشاء الله.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...