شجاعة النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتنغير تتبناها غرفة التلبس

الوطنية بريسحميد شاكر

أصدرت المحكمة الابتدائية بتنغير بتاريخ 27/07/2021 حكما فريدا من نوعه تماشيا مع اجتهاد قضائي صادر عن محكمة النقض سنة 2017 حيث خرجت عن وسائل الاثبات المحددة في الفصل 493من القانون الجنائي التي حددت وسائل الاثبات على سبيل الحصر اما في الاعتراف او أوراق او مكاتب صادرة عن المتهم او حالة التلبس
وادانت المتهم من أجل المشاركة في الخيانة الزوجية على اساس تبادل القبل والعناق وممارسة الجنس عبر الهاتف او مايصطلح عليه ب sex fone مع المتهمة.خروجا عن الوسائل المحددة في الفصل 493 التي تعتبر وسائل تقليدية.وهذا القرار الجريء يتماشى مع التقدم التكنولوجي الذي يعرفه العالم من جهة وسلطة القاضي المخولة له للتطبيق العادل وليس التطبيق الحرفي للقانون واعتبر الافعال التي قام بها المتهمين هو خيانة للثقة الزوجية وميثاق الزوجية
وفي نظرنا ان هذا القرار الجريء صادف الصواب حينما ادان المتهم من أجل المنسوب اليه حماية للثقة الزوجية .ونتمنى من المشرع ان يتدخل من اجل سد هذه الثغرات وتبني هذا الاجتهاد القضائي وتعديل مقتضيات الفصل 493من القانون الجنائي وذلك باعتباره الممارسة الجنسية عن طريق الهاتف او مجرد تبادل القبل والعناق خيانة زوجية حماية للثقة الزوجية والعلاقات الاجتماعية وتفادي تشتيت الاسر


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...