ورزازات..سقوط شجرة على سيارة احد المواطنين والألطاف الإلهية تحول دون وقوع كارثة بشرية

الوطنية بريسحميد شاكر

شهد موقف السيارات امام مستشفى بوكافر بورزازات ، عشية اليوم الأحد 1 غشت الجاري، حادثة سقوط شجرة ضخمة ، والتي تسببت في إلحاق أضرار مادية جسيمة بسيارة احد سكان ذات المدينة الذي ركن سيارته لقضاء حاجياته قبل ان يتفاجئ اتر عودته بتهشيم واجهتها حيت قام بالاتصال برجال الامن لتحديد المسؤولية المدنية والتقصيرية في وقوع هذه الحادثة حيث حضر ضابط للديمومة على الفور وقام بالمتعين ، كما قام بالاتصال بمسؤولي جماعة ورزازات لإزالة الشجرة من على السيارة ورغم علمهم بالامر الا ان مسؤولي الجماعة لم يحركوا ساكنًا ولم يحضروا لمكان الحادث لرفع الضرر وهذا ما إستنكره جل من حضر الواقعة خصوصًا انه قد مر اكثر من خمس ساعات على الاتصال .

ومن جهة أخرى، كشف مواطنون في تصريحات لـ”للوطنية بريس” أن الألطاف الإلهية حالة دون وقوع كارثة بشرية، حيث أن مكان الواقعة تشهد خصوصا في أوقات الذروة، توافد عشرات المرضى وأقاربهم بشكل يومي، وأن تزامن سقوط الشجرة مع يوم العطلة الأسبوعية جنّب المدينة من وقوع كارثة في الأرواح.

وأشار المتحدثون وأغلبهم كانوا بعين المكان وقت سقوط الشجرة ، أن جزاء من الشجرة كان قد سقط قبل مدة في وقت مبكر تزامنا مع صلاة الفجر أيضا، ما حال دون وقوع كارثة، لكن الجهات المختصة لم تحرك ساكنا لإزاحة الخطر الذي ظل محدقا بالوافدين على المستشفى.
وطالب من عاينوا الواقعة، وأغلبهم من قاطني المدينة ، السلطات المختصة، وعلى رأسهم المجلس الجماعي لورزازات، التدخل العاجل لإزالة كافة الأشجار من داخل ساحة المهترئة او على الاقل تقليمها ، لتجنيب المواطنين كارثة محتملة.

وفي ذات السياق، طالب المواطنون ومن ضمنهم من شاهدوا تفاصيل الحادث من السلطات المحلية التي التي حضرت إلى عين المكان فور علمها بالحادث بتحديد المسؤوليات عن هذا التقصير الذي كاد أن يتسبب في ما لا يحمد عقباه لولا الألطاف الإلهية’يذكر أن مدينة ورزازات شهدت حوادث مماثلة عدة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...