سفيان البقالي يحفظ ماء وجه الرياضة المغربية ويهدي المغرب أول ميدالية ذهبية في سباق 3000متر موانع

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن

نجح العداء المغربي سفيان البقالي، في التتويج بأول ميدالية للمغرب في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو، بعد إحرازه زوال اليوم الاثنين، ذهبية سباق 3000 متر موانع.

وتمكن سفيان البقالي من الفوز بالسباق، بعد قطع مسافة 3000 متر موانع في توقيت 8:08.90، متفوقا على الإثيوبي غيرما لاميشا (الثاني في السباق) والكيني كيغن بينغامين الذي حل في المركز الثالث.
وفي ذات السباق دخل المغربي محمد تيندوفت في المركز 13 بعد أن قطع المسافة في توقيت (8:23.56).
وحرص المغاربة على تتبع مشاركة العداء البقالي في هذا السباق الأولمبي، مراهنين عليه من أجل تحقيق نتيجة إيجابية تنسيهم المشاركة السيئة للرياضة الوطنية بعد سلسلة من الإخفاقات في المحفل الأولمبي الذي تحتضنه اليابان .
وبهذا الإنجاز التاريخي للبطل سفيان البقالي، فإنه وضع حدا للهيمنة الكينية على مسافة 3000متر موانع منذ أولمبياد 1984 ،حيث لم يستطع أي عداء من جنسية أخرى من تحقيق إنجاز البطل المغربي سفيان البقالي هذا اليوم بأولمبياد طوكيو 2020.
وبهذا الإنجاز العالمي لسفيان البقالي يمكن القول بأنه حفظ ماء وجه المشاركة الأولمبية المغربية، التي عرفت إخفاقات غير متوقعة أبرزها في رياضة الملاكمة وما شابها من ردود متباينة واتهامات بعد الإقصاء المبكر ،حيث من المتوقع أن يتم تقييم المشاركة المغربية في هذه الدورة ومعرفة مسببات الإخفاق.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...