تعزية في وفاة والدة عادل العشاب ممول الحفلات الشهير

الوطنية بريسهيئة التحرير

قال تعالى : ”يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي صدق الله العظيم”

بعيون دامعة و قلوب خاشعة راضية بقضاء الله و قدره، تلقينا نبأ وفاة المشمولة برحمة الله، والدة صديق الكل المعروف عادل العشاب الذي يمتلك قاعات الحفلات من أجود المنتجعات السياحية للمؤتمرات والحفلات Palais city Californie و Amarenn والمشهود له بالطيبوبة والكرامة.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم ”الوطنية بريس“ بأحر التعازي و المواساة إلى الزميل عادل و إلى باقي أفراد أسرته راجيين للجميع الصبر و السلوان و للفقيدة الرحمة و الرضوان.

اللَّهُـمَّ اغْفِـرْ لَهَا، وَ ارْحَمْهَا، وَ عَافِهَا، وَ اعْفُ عَنْـهَا، وَ أَكْـرِمْ نُزُلَـهَا، وَ وَسِّـعْ مُدْخَـلَهَا، وَ اغْسِلْـهَا بِالْمَـاءِ وَ الثَّـلْجِ وَ الْبَـرَدِ، وَ نَقِّـهَا مِنَ الْخَطَـايَا كَمَا نَـقَّيْتَ الـثَّوْبَ الأَبْيَـضَ مِنَ الدَّنَـسِ، وَ أَبْـدِلْهَا دَارًا خَـيْرًا مِنْ دَارِهَا، وَ أَهْلًا خَـيْرًا مِنْ أَهْلِـهَا، وَ زَوْجًا خَـيْرًا مِنْ زَوْجِهَا، وَ أَدْخِـلْهَا الْجَـنَّةَ، وَ أَعِـذْهَا مِنْ عَذَابِ الْقَـبْرِ وَ عَذَابِ النَّـارِ.

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...