سطات: رؤساء المؤسسات التعليمية بجماعة بني ياكرين يثمنون مبادرة رئيس الجماعة الترابية

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

في سابقة من نوعها ،عقد رئيس الجماعة الترابية بني ياكرين لقاء تواصليا مع رؤساء المؤسسات التعليمية التي تنتمي للنفوذ الترابي للجماعة ، خصص لدراسة ومناقشة الدخول المدرسي في ظل جائحة كوفيد 19.
هذا اللقاء الذي حضره نواب الرئيس ،ومدير المصالح ، ورئيس المصلحة التقنية بذات الجماعة نال استحسان رؤساء المؤسسات التعليمية التي تنتمي للنفوذ الترابي للجماعة الترابية بني ياكرين إقليم سطات ،حيث عبروا عن امتنانهم وشكرهم لهذه البادرة الطيبة التي تتماشى واهتمام عاهل البلاد محمد السادس نصره الله وايده ،بمجال التربية والتكوين حيث يضعها صاحب الجلالة من أولى الأولويات بعد الوحدة الترابية .
وفي السياق ذاته بسط السادة رؤساء المؤسسات التعليمية الاكراهات والصعوبات التي يواجهونها من خلال تدبيرهم لهذه المؤسسات ،خاصة المتعلقة بالبنية التحتية، آملين في ان يجد لها المجلس الجماعي الجديد الحلول حسب مايخوله له القانون التنظيمي 113-14 المتعلق بالجماعات الترابية ،والقانون الاطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين .

ومن جانبه شكر هشام جرموني النائب الأول للرئيس السادة الرؤساء على الجهود المبدولة في سبيل أداء مهامهم، منوها بالأدوار التي يضطلع بها المديرون بهذه الجماعة، على صعيد التدبير الإداري، والتربوي، والعلاقات الاجتماعية، والتواصل مع سائر مكونات المجتمع المدرسي، رعاية لمصالح التلاميذ وحرصا على توفير الشروط الملائمة للتعليم المتسم بالجودة، الأمر الذي كانت له آثار إيجابية على سير العملية التربوية التعليمية بهذه المنطقة.
حيث ابدى المسؤول عن تدبير الشأن المحلي رغبة كبيرة في النهوض بالمدرسة العمومية و تأهيلها و خاصة على مستوى البنية التحتية ، حيث أكد على ضرورة الوقوف على تشخيص المعيقات و على ضرورة توفير ظروف العمل.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...