أمي كنزة من عاملة في حقول الفراولة إلى مستمرة ناجحة بالأندلس

الوطنية بريسمبعوثنا من إسبانيا

مي كنزة هي امرأة مغربية ارملة تنحدر من مدينة صفرو توفي زوجها و ترك لها خمسة ابناء عملت كتيرا في عدة مطاعم شعبية بالمغرب عانت كتيرا من الفقر و كانت الام و الاب لابنائها هدا لم يجعلها ان تستسلم بل صارت قدما من اجل تربية ابنائها و تحقيق داتها و في سنة2003 جاءتها الفرصة للمجيء الى اسبانيا لكي تعمل كمساعدة فلاحية لجني ثمار الفرولة و استمرت في هذا العمل حتى سنة 2007 في هده الينة الحاسمة قررت كنزة تغيير مسارها وعملت كطباخة في احدى المطاعم المغربية صبرت خمس سنوات على بعد ابنائها حتى تمت تسوية اورقها باسبانيا في مدينة اشبيلية و في سنة 2014قررت ان تدخل شريكة في احدى المطاعم وفي سنة 2019قررت كنزة انشاء مطعمها الخاص رفقة ابنائها حميد و رضوان نعم لقد كبر ابناءها و صارو عونا لها و سندها الخاص مي كنزة الان في اشبيلية هي سفيرة للمغرب و ام حن ن لجميع المغتربين فعلا لايمكن القول سوى الخير في حقها لانها تحاول نقل دفء العائلة لجميع زبنائها المغاربة و بالنسلة زبنائها الاسبان تهرفهم على تقاغة بلدها و كرمهم فعلا كنزة هب امراءة بماءة رجل ومن هدا المنبر فانا احييها و اقول لها شكرا لك لانك تمتلين المغرب احسن تمتيل واريد كل النساء المغربيات ان ياخدن كنزة قدوة و يحققن داتهن متلها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...