الشبكة الوطنية للمرأة العاملة بالقطاعات الصناعية و الإتحاد الدولي للصناعات في يوم دراسي بالعاصمة الإقتصادية

الوطنية بريسعبد الحكيم الطالحي

إنخراطا منها بالحملة الدولية لمناهضة العنف بأماكن العمل الممتدة من 25 نونبر لغاية 10 دجنبر 2021 و كذا من أجل حث الحكومة المغربية على التسريع بالمصادقة على الإتفاقية الدولية 190 ، نظمت الشبكة الوطنية للمرأة العاملة بالقطاعات الصناعية ، المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل و بشراكة مع الإتحاد الدولي للصناعات ، يوما دراسيا حول موضوع ” أي دور للسياسات الحكومية في مناهضة العنف ضد المرأة بأماكن العمل” .

هذا اليوم الدراسي نظم يوم السبت 27 نونبر 2021 بالدارالبيضاء من تأطير الأخت أسماء لمراني نائبة رئيسة الإتحاد التقدمي لنساء المغرب ، و الأخت نعيمة امباركي منسقة وطنية لشبكة المرأة العاملة بالقطاعات الصناعية ، و من تسيير الأخت نورة المستحيي الكاتبة العامة للإتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة .

الورشة عرفت مشاركة نوعية لممثلات نقابيات بقطاعات صناعية مختلفة ( الطيران – السيارات – الكابلاج – الالكترونيك- النسيج-الجلد…….) حللن من القنيطرة وطنجة وتطوان والعرائش ، وتوجت الورشة بتوصيات جد مهمة ستعمل الشبكة على بلورتها بمعية كل عضواتها .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...