سطات :المديرية الإقليمية للتعليم تستضيف العربي الربح الخبير الوطني في التربية الدامجة لتأطير لقاء تكويني لفائدة رؤساء المؤسسات التعليمية

الوطنية بريسرشيد منوني خالد بلفلاح

نظمت المديرية الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بسطات اليوم الاربعاء 5 يناير 2022 ،بالمؤسسة الخصوصية الزيتون ، لقاء تكوينيا لفائدة رؤساء المؤسسات التعليمية بالاقليم ، من تأطير العربي الربح الخبير الوطني في التربية الدامجة .
اللقاء الذي اشرف عليه عبدالعالي اسعيدي المدير الإقليمي، حضره رؤساء المصالح بالمديرية ،و لحسن بنبوطة مفتش تربوي، تمحور حول موضوع التربية الدامجة بين التنظير و الأجرأة من تقديم السيد العربي الربح مفتش تربوي مكلف بالتربية الدامجة بجهة الدارالبيضاء سطات، لفائدة مديري المؤسسات التعليمية الابتدائية العمومية و الخصوصية.
وبالمناسبة أكد عبد العالي اسعيدي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بسطات، أن مثل هذه اللقاءات التواصلية والدورات التكوينية تهدف إلى التنزيل والتفعيل الأمثل لمضامين القرار الوزاري 047/19 الذي يركز على تشجيع تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة باختلاف خصوصيات وصعوبات كل المتعلمات والمتعلمين و من أجل بلوغ الأهداف الرامية إلى تحقيق تكافؤ الفرص في التعلم وتعزيز الجهود الهادفة إلى تحقيق المساواة في ولوج المدرسة ودعم التمدرس في صفوف التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة
وتهدف هذه الدورة إلى إرساء منظومة التربية الدامجة، ترابيا، مع استحضار كل مسارات التعلم، وضمان التكوين الأمثل للموارد البشرية المتخصصة في مجال مهن التربية الدامجة، وتطوير الأنظمة المهنية الخاصة بها، وخلق مراكز مرجعية وداعمة للمؤسسات التعليمية.
وتتوخى الدورة أيضا تنزيل الأوراش الإستراتيجية والبرامج الموجهة للأشخاص في وضعية إعاقة المنصوص عليها في السياسة العمومية المندمجة للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة 2015-2021 ، والرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015-2030، والقانون الإطار رقم 97.13 المتعلق بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة والنهوض بها، وكذا القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
وتأتي هذه المبادرة في إطار تفعيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، خاصة المشروع الرابع المتعلق بتمكين الأطفال في وضعية إعاقة أو وضعيات خاصة من التمدرس، وتنفيذا لبرنامج المديرية الإقليمية متعدد السنوات.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...