سابقة بالمجلس الإقليمي بسطات : رئيس المجلس يرفض توصية باقتناء سيارة لفائدته ،مغلبا المصلحة العامة على المصلحة الخاصة

الوطنية بريسرشيد منوني/خالد بلفلاح

صادق المجلس الإقليمي لسطات في دورته العادية على ضخ مبلغا ماليا سبق للجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة تخصيصه لاقتناء سيارة لفائدة رئيس المجلس الإقليمي من خلال برمجة الاعتمادات غير المستعملة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والبالغة ما يناهز 512 ألف درهم). (ضخ ) في الفائض الحقيقي لسنة 2021 الذي تأجلت برمجته بفعل عدم توصل المجلس الإقليمي بعدد من مداخيل الميزانية.
تحويل المبلغ المذكور جاء نتيجة تعرض مسعود اوسار الرئيس الجديد للمجلس الإقليمي على توصية اللجنة ، مغلبا المصلحة العامة على المصلحة الخاصة ،معتبرا ان ميزانية المجلس الإقليمي لسطات مازالت متواضعة ولا تسمح في بداية هذه الولاية التدبيرية بمثل هذه الإجراءات، موصيا ببرمجة المبلغ المذكور لسد حاجيات أخرى أكثر أولوية. مردفا أن عددا من جماعات تراب إقليم سطات في حاجة ماسة لهذه الرساميل لتغطية عدد من حاجياتها وحلحلة بعض مشاكل ساكنتها من قبيل حافلات النقل المدرسي
مبادرة اوسار نالت استحسان أعضاء المجلس اغلبية ومعارضة من خلال التصفيقات والعبارات المرددة امام انظار السلطة الإقليمية من قبيل “هذا هو الرئيس الذي كنا في حاجة له لتدبير حضيرة إقليم سطات”


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...