المنتخب التونسي يسقط أمام منتخب مالي وحكم اللقاء أفسد نهايته

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن
انهزم المنتخب التونسي بعد زوال اليوم أمام نظيره المالي بهدف لصفر ،برسم أولى جولات المجموعة الخامسة من بطولة كأس أفريقيا للأمم المقامة بالكاميرون 2021.
المباراة التي عرفت فضيحة تحكيمية بعد أن أعلن الحكم نهاية المباراة في مناسبتين، الأولى في د85 ليتراجع بعد احتجاج الطاقم التونسي ليتراجع عن قراره ثم يستأنف اللعب وليعلن مرة أخرى عن نهاية اللقاء في د89 و50ثانية مما أثار سخطا عارما من طرف الوفد التونسي،بعدما كان الجميع ينتظر إضافة وقت إضافي في حدود 5دقائق على الأقل.
المباراة إنتهت بفوز الماليين بهدف نظيف سجله اللاعب “ابراهيما كوني “من ضربة جزاء في الدقيقة 47 .كما أن اللاعب التونسي “وهبي الخزري “أضاع فرصة التعادل لبلده بعدما أهدر ضربة جزاء تصدى لها الحارس المالي ببراعة وابعدها للزاوية في الدقيقة 78.إضافة إلى أن المنتخب المالي أكمل اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد قلب الهجوم “توري “في الدقيقة 86 بعد تدخل عنيف في حق اللاعب التونسي.
وبعد إعلان الحكم نهاية المباراة، عمت الفوضى أرضية الملعب باحتجاجات التونسيين، إلا أنه بعد التداول فيما حصل اتخدت اللجنة المنظمة قرار إستئناف الدقائق المتبقية والغير المحتسبة بواسطة الحكم الرابع إلا أن المنتخب التونسي رفض القرار جملة وتفصيلا ولم يصعد لأرضية الملعب التي كانت تتواجد بها العناصر المالية ليعلن الحكم الرابع نهاية المباراة بخسارة نسور قرطاج الذين كانوا يطالبون في اقتراحهم إعادة المباراة ككل.
ختاما الحكم الزامبي “سيكازوي “أفسد نهاية اللقاء وأثار جدلا واسعا بقراراته الغريبة، التي اعتبرت فضيحة تحكيمية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...