منتخب “الفيلة “يقضي على أحلام “ثعالب الصحراء “ويقصيهم من الدور الأول

الوطنية بريسأجراي أبو أيمن

إنتهت أحلام حامل لقب النسخة الماضية من “الكان”،المنتخب الجزائري بعد تلقيه هزيمة مدوية مساء اليوم الخميس برسم الجولة الثالثة من نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا في الكاميرون بعد انهزامه بـ3-1 أمام المنتخب الإيفواري.
ودخل الجزائريون المواجهة برصيد نقطة واحدة، في أسفل ترتيب مجموعتهم الإقصائية، مراهنين على الفوز في المباراة ضد “الفيلة” من أجل الوصول إلى دور ثمن النهاية من هذه المسابقة القارية.
واستقبل لاعبو “ثعالب الصحراء “هدفا في الدقيقة 22، من توقيع اللاعب” فرانك كيسي” خدعت الحارس مبولحي، ليهدي بذلك “الفيلة “التقدم في النتيجة.
وتمكن العاجيون من زيارة الشباك الجزائرية مرة ثانية عن طريق ضربة رأسية مركزة من اللاعب” إبراهيم سنغاري” في الدقيقة 39، لترتفع الحصة إلى2-0 قبل نهاية الشوط الأول من المباراة.
في الجولة الثانية، عمق اللاعب ” نيكولاس بيبي” جراح النخبة الجزائرية بهدف ثالث في الدقيقة 54، بعدما تلاعب بعمق دفاع “الخُضر” وسدد الكرة بطريقة مركزة في الزاوية اليمنى البعيدة من مرمى الجزائر،بعدها تمكن المنتخب الجزائري من الحصول على ضربة جزاء بعد إسقاط اللاعب “بلايلي ” في الدقيقة 58 لكن ضيعها اللاعب “رياض محرز “بعد ردها من طرف القائم الأيسر مضيعا هدفا محققا للجزائر.
وتمكن الجزائريون من طرد النحس بتسجيلهم هدف الشرف في الدقيقة 74، عن طريق اللاعب “سفيان بندبكة” بضربة رأسية قريبة من المرمى، مقلصا الفارق إلى 3-1.
وقد سجلت كوت ديفوار هدفا رابعا في الدقيقة 78 ألغي من طرف “حكام الفيديو” لوجود تسلل. وبالمبرر نفسه، تم إلغاء هدف إيفواري آخر للاعب سيباستيان هيلير في الوقت بدل الضائع من اللقاء.
وبالانتصار على المنتخب الجزائري، يتأهل المنتخب الإيفواري إلى الدور الثاني من نهائيات كأس إفريقيا للأمم متصدرا المجموعة الخامسة برصيد 7 نقط، تحصل عليها من انتصارين وتعادل واحد.
أما عن حصيلة المنتخب الجزائري فقد بدأ كأس إفريقيا للأمم بتعادل سلبي أمام نظيره السيراليوني، وبعدها انهزم بـ1-0 أمام منتخب غينيا الاستوائية خلال الجولة الثانية من منافسات المجموعة ذاتها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...